1.كرة قدمأهم الأحداثالمشهد السياسيرياضةوطنية

وديع الجريء عند الغنوشي: هل سعى لتولي حقيبة الشباب والرياضة.. أم لقطع الطريق أمام علي الحفصي ؟

تونس ــ الرأي الجديد / رضا حامدي

أجرى وديع الجريء، رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، محادثة مع رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، ما أثار جدلا في الأوساط الرياضية والسياسية، حول طبيعة هذه المحادثة وفحواها، سيما وقد تزامنت مع مشاورات التشكيل الحكومي.
واعتبر مراقبون، أن الجريء قد يكون ناقش مع الغنوشي، مسألة إمساكه بوزارة الشباب والرياضة، في مسعى لقطع الطريق أمام النائب علي الحفصي، الذي ترشحه كواليس مشاورات التشكيل الحكومي، لتولي حقيبة وزارة الرياضة.
ومعلوم أن للجريء، خلافات سابقة مع الحفصي، وهو يدرك أنّ وصول الحفصي إلى سدّة الوزارة، قد يضعه في مشكلات وتجاذبات حول ملفات عديدة، خصوصا ملف كرة القدم، رغم استقلالية الجامعة من الناحية القانونية، وفق لما تنص عليه قوانين الــ “فيفا”..
وكان رئيس الجامعة، الذي ساند يوسف الشاهد، رئيس حكومة تصريف الأعمال في حملته الانتخابية، تعرض بسبب ذلك للنقد الشديد، معتبرا أنّ مشاركته الشأن السياسي، يدخل ضمن مواطنته وحريته التي يكفلها القانون، ولا يمنعها الاتحاد الدولي لكرة القدم.
فهل يتولى الجريء حقيبة الشباب والرياضة، أم يكتفي بقطع الطريق أمام علي الحفصي، أم إنّ له مآرب أخرى من وراء مقابلته رئيس مجلس نواب الشعب ؟؟؟
الأيام القادمة ستكشف حقيقة الأمور..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام