أهم الأحداثبرلمانوطنية

كتلة “النهضة” ترفض تعطيل أشغال البرلمان وتؤكد تضامنها مع جميلة الكسيكسي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

عبرت كتلة حركة “النهضة” في البرلمان، عن رفضها للمساس بأخلاقيات العمل البرلماني، وبكل محاولات تعطيل جلساته، وذلك تعليقا على الاعتصام الذي تنفذه كتلة “الحزب الدستوري الحر” بعد الخلاف مع النائبة عن حركة “النهضة”، جميلة الكسيكسي.
ودعت الكتلة البرلمانية، في بيان لها اليوم السبت، إلى التوافق على “مدونة سلوك” بين كل الكتل وتعديل النظام الداخلي للمجلس بما يضمن حمايته من محاولات التعطيل والإرباك.
وأدانت “النهضة” ما صدر عن كتلة “الحزب الحر الدستوري” من اعتداءات ودعوات عنصرية وتحريض على الكراهية وتجاوزات في حق أعضاء مجلس نواب الشعب، ومحاولات تعطيل أشغال مكتبه ولجانه، مؤكدة تضامنها مع النائب جميلة الكسيكسي.
ودعت كتلة “النهضة”، النواب إلى تحمل مسؤولياتهم “في حماية المجلس وحرمته والتصدي لكل محاولات المساس بمكانته الدستورية”.
وكان مكتب البرلمان، اعتبر أمس أن تواصل محاولات تعطيل المؤسسة هو اعتداء على الحق في العمل، مطالبا النائبين بتبادل الاعتذار بين النائب عن “الدستوري الحر”، عبير موسي، والنائب عن حركة “النهضة” جميلة الكسيكسي، في أجل لا يتجاوز منتصف النهار من اليوم السبت.
كما دعا المكتب كتلة “الحزب الدستوري الحر”، إلى مغادرة قاعة الجلسة العامة لفسح المجال للإدارة لتهيئة القاعة لانعقاد الجلسات المخصصة للنظر في مشروع قانون المالية لسنة 2020، مشددا على أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة لإخلاء القاعة، في صورة عدم الاستجابة لطلبه.
وأدت الملاسنات الحادة بين النائبيتين المذكورتين، خلال الجلسة العامة بداية الأسبوع الجاري، إلى أزمة داخل البرلمان بعد رفض كتلة”الحزب الدستوري الحر” عقد أي جلسة عامة إلى حين اعتذار “حركة النهضة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام