أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“حركة الشعب” ترفض المشاركة في الحكومة المقبلة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

عبّرت “حركة الشعب” عن رفضها للمشاركة في الحكومة المقبلة، التي يسعى الحبيب الجملي إلى تشكيلها، مشددة على أن مشاركتها ستساهم “في تعميق الأزمة الاقتصاديّة والاجتماعيّة وارتهان القرار الوطني للمحاور والدوائر الأجنبيّة”.
وقالت الحركة، في بيان لها عقب إجتماع المكتب السياسي، إنها سجّلت عدم جديّة رئيس الحكومة المكلف في التّعاطي إيجابيّا مع المقترحات المقدّمة من قبل “حركة الشعب” و”إصراره على إعادة إنتاج الفشل”.
وأكدت الحركة، على غياب الجديّة المطلوبة والشّروط الدنيا الضامنة للنجاح، واستمرار نفس الأسلوب القديم في تشكيل الحكومة القائم على المحاصصات الحزبيّة وغياب البرامج والخيارات الوطنيّة، وفق البيان.
وكانت “حركة الشعب”، عبرت في وقت سابق عن رفضها لمسار تشكيل الحكومة و”منهجية” عمل الحبيب الحملي، في مشاوراته مع الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية، حيث طالبت بضرورة تقديم “إعلان سياسي” يتضمن طبيعة الحكومة وبرامجها الإقتصادية والإجتماعية.
ويأتي ذلك تزامنا مع استعداد رئيس الحكومة المكلف للإعلان عن الأحزاب المشاركة في الحكومة، بداية الأسبوع المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام