أهم الأحداثبانورامامجتمع

هل يحرم الشعب التونسي من “الفريب” ؟

تونس ــ الرأي الجديد

استنكر رئيس الغرفة النقابية الوطنية لتجار الجملة، الصحبي المعلاوي، من الإجراءات الديوانية الجديدة حول مزيد إحكام الرقابة على المؤسسات العاملة تحت نظام التحويل، لتوريد وفرز وتحويل الملابس والأحذية المستعمل.
واعتبر الصحبي المعلاوي، في تصريح لجريدة “الصباح” في عددها الصادر اليوم الخميس، أن قطاع “الفريب” أصبح مستهدفا، مؤكدا أنه هنالك إمكانية للدخول في إضراب مفتوح في كامل مناطق الجمهورية، في حال لم يتمّ التراجع عن القرارات التي وصفها بـ “المجحفة”.
وبيّن المعلاوي، أن النشرية، التي أصدرتها الديوانة بتاريخ 22 نوفمبر 2019، تهدّد ديمومة القطاع، حيث تمنع فرز الأحذية المستعملة في مصانع توريد وتصدير ورسكلة الملابس المستعملة، واعتبار ذلك “جنحة” واختلاسا لسلعة محجرة تحت القيد الديواني، وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام