الجامعة الوطنية لمنتجي “البطاطا” تطالب وزارة الفلاحة بإنقاذ الموسم الفلاحي

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

دعت الجامعة الوطنية لمنتجي البطاطا، وزارة الفلاحة والموارد المائية إلى ضرورة انجاح موسم إنتاج البطاطا، والإسراع بإقرار سعر تدخّل لا يقل عن 900 مليم في الكيلوغرام الواحد بما يغطي كلفة الإنتاج ويشجع الفلاحين على الزراعة والعناية بها.
وندّدت الجامعة، في بيان له، بالإرتفاع
المشط لكلفة إنتاج البطاطا، بسبب الزيادة “المهولة” التي ما انفكت تشهدها أسعار كل المدخلات وخاصة منها البذور.

وفي ما يلي نص البيان:
أمام الارتفاع المشط لكلفة انتاج البطاطا التي تجاوزت 18500 دينار/ الهكتار جراء الزيادة المهولة التي ماانفكت تشهدها اسعار كل المدخلات وخاصة منها البذور ( اكثر من 3500 دينار / الطن ).
ونظرا الى اختلال توازن المنظومة وسوء التصرف في الانتاج وعدم اقرار سعر مجز للفلاح خلال الموسم الفارط مما ادى الى استنزاف مواردنا المحدودة من العملة الصعبة واهدار العشرات من المليارات في توريد هذه المادة ودعم الفلاح الاجنبي ونفخ جيوب اللوبيات عوض انفاقها في دعم الفلاحين التونسيين وتوفير انتاج وطني قادر على تغطية حاجات بلادنا والايفاء بطلبات التصدير.
ووعيا منها باهمية التحرك من اجل انقاذ المنظومة من الانهيار الكلي فان الجامعة الوطنية لمنتجي البطاطا :
تدعو إلى ضرورة انجاح هذا الموسم و الاسراع باقرار سعر تدخل لتكوين المخزون التعديلي لايقل عن 900 مي / الكلغ يغطي كلفة الانتاج ويشجع الفلاح على الزراعة والعناية بها .
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق