فاجعة “عمدون”: وزارة الداخلية تنفي اتهامها بعرقلة الأبحاث وتوضّح …

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

نفت وزارة الداخلية، ما تم تداوله بخصوص رفع عجلات الحافلة التي انقلبت في حادث المرور بمنطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون ولاية باجة يوم أمس.
وقالت الوزارة في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، إن ما تم التصريح به من طرف المدعو عفيف الفريقي أثناء حصة “رونديفو 9” على قناة التاسعة، والتي جاء فيها وأنه تم رفع عجلات الحافلة، هو مجانب للصحة.
واعتبرت الوزارة، أن هذه الاتهامات تتضمن التلميح إلى أن ذلك تم عن قصد لعرقلة سير الأبحاث المتعلقة بالحادث.
وأوضحت وزارة الداخلية، “أنه بمقتضى إنابة تحقيق صادرة عن مكتب التحقيق الثاني بالمحكمة الإبتدائية بباجة، يقضي بتعهد الفرقة المركزية الأولى بالإدارة الفرعية للأبحاث بإدارة الإستعلامات للحرس الوطني، تم تسخير مجموعة من الخبراء في الميكانيك وحوادث الطرقات تولوا القيام بالاختبارات والمعاينات الخاصة بالحافلة والطريق أين تبين وجود جميع الإطارات المطاطية (العجلات) وتأمينها على ذمة الأبحاث”.
ولفت بيان الوزارة إلى أنه تم تأمين مكان الحادث بواسطة تركيز أمنى لوحدات الحرس الوطني، منذ مباشرة الإجراءات.
ودعت وزارة الداخلية إلى من ليست له الصفة أو الإختصاص النأي بنفسه عن كل ما يعيق سير الأبحاث.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق