أحزابأهم الأحداثوطنية

الحبيب الجملي يرفض مقترح “النهضة” ويؤكد أن الحكومة ستضمّ شخصيات مستقلة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

قال رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، أن وثيقة الحكم ستكون جاهزة هذا الأسبوع، وأن الأحزاب السياسية التي ستشارك في الحكم بصدد وضع اللمسات الأخيرة عليها.
وأوضح الحبيب الجملي، في تصريح إعلامي، أنه تم الانطلاق من وثيقة حركة “النهضة” التي أعلنت عنها قبيل تكليفه بتشكيل الحكومة، وتواصلت المشاورات على امتداد الأسبوعين الماضيين في عدة مسارات بالتوازي مع إعداد البرنامج.
وحول مطالب الأحزاب السياسية بالتسريع في تشكيل الحكومة، قال الحبيب الجملي، أن التجارب السابقة من داخل الحكومة ومن خارجها تؤكد على ضرورة عدم الاستعجال في تحديد الأسماء، مؤكدا أن اختيار الوزراء سيكون حسب “الكفاءة” و”نظافة اليد” بالإضافة إلى القدرة على القيادة.
وشدّد الجملي، على أن التركيبة الحكومية ستشمل بعض الشخصيات المستقلة على رأس الحقائب الوزارية السيادية ذات الصبغة المالية والاقتصادية.
وبناء على اللقاءات التي أجراها الحبيب الجملي خلال الأسبوعين الأخيرين، فإن الائتلاف الحكومي المقبل قد يضم 5 أحزاب سياسية وهي كل من حركة “النهضة” و”التيار الديمقراطي”، و”حركة الشعب”، وحركة “تحيا تونس”، و”ائتلاف الكرامة”.
وأشار رئيس الحكومة المكلف، إلى أنه يرفض فكرة اعتماد الأربعة أقطاب في الحكومة الجديدة، التي اقترحتها حركة “النهضة”، قائلا بأن الإدارة التونسية ليست مرقمنة وبطيئة وتباعد الإدارات سيصعب مهمة الوزراء وسيؤثر على الأداء والنتائج، وبالتالي فإن “فكرة الأقطاب الوزارية تستوجب التأهيل والتحضير مسبقا”، وفق تعبيره.
وأضاف الحبيب الجملي، “إدارتنا لا تسمح من ناحية الرؤية والحوكمة بالجمع بين الوزارات وبالتالي لا يجب اخذ قرارات ارتجالية لأن النتائج ستكون كارثية”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام