أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

ليبيا: قوات حفتر تخسر أهم منطقة إستراتيجية في هجماتها على طرابلس

طرابلس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

تحاول قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر إعادة السيطرة على مدينة غريان الاستراتيجية، بعد أن كانت قد خسرتها في معارك ضارية مع قوات الوفاق مؤخرا.
وكانت مدينة غريان تمثل أهم المناطق لقوات حفتر، وبها كانت غرفة العمليات المركزية التابعة له، ومنها كانت تنطلق معظم الهجمات على العاصمة الليبية طرابلس.
وبخسارة المدينة يكون حفتر قد خسر أهم منطقة استراتيجية مثلت مركزا مهما في عملياته المتواصلة على العاصمة.
وتعد “الهيرة” ذات موقع استراتيجي، حيث تربط بين منطقة العزيزية ومدينة غريان، وتعد طريقا رئيسيا يربط بين الشمال والغرب الليبي، ومنها كانت تعبر التعزيزات العسكرية لقوات حفتر التي تواصل الهجوم على طرابلس.
ورغم إعلان قوات حفتر سيطرتها على أهم المناطق في المدينة، إلا أن المصدر نفى ذلك، مؤكدا أن قوات حفتر تتمركز في مناطق مفتوحة قريبة، وتنفذ بين الفينة والأخرى عمليات التفاف للدخول إلى قلب المنطقة، لكنها فشلت في ذلك تحت ضربات قوة حماية غريان، والتشكيلات العسكرية الأخرى التابعة لحكومة “الوفاق”.
وكانت قوات حفتر دخلت غريان دون قتال، مع بداية هجومها على طرابلس، واتخذتها مركزا لعملياتها الرئيسية، إلى أن سقطت في يد قوات “الوفاق” في 26 جوان الماضي.
وتعيش ليبيا على وقع الحرب التي تشنها قوات المشير المتقاعد، خليفة حفتر، منذ أفريل الماضي، على حكومة “الوفاق الوطني”، المعترف بها دوليا، من أجل السيطرة على العاصمة طرابلس.

المصدر: (عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام