أحداثأهم الأحداثدولي

بسبب الحركات الانفصالية: رئيس فرنسي سابق يحذّر من انهيار أوروبا

باريس ــ الرأي الجديد (وكالات)

حذّر الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، من انهيار أوروبا كلعبة “الدومينو” على خلفية الدعوات الانفصالية في بعض دول القارة سواء سعي بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، أو تلك الدعوات المنتشرة في إقليم كتالونيا الإسباني.
وقال نيكولا ساركوزي، خلال ندوة حول مستقبل أوروبا، نظمتها جامعة “فرانسيسكو دي فيتوريا” الإسبانية، في العاصمة مدريد، “إذا استقلت كتالونيا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، سيكون ذلك صادم بالنسبة لكم، لكنه أيضا سيكون له تاثيرا يشبه تأثير لعبة الدومينو”، في إشارة إلى انهيار أحجار تلك اللعبة بالتتابع إذا سقط حجر واحد.
وانتقد ساركوزي، “جمود” الدول الأوروبية في مواجهة حركات الاستقلال والانفصال المذكورة، مضيفا “هذا الجمود هو الذي سيسمح لأولئك الذين يريدون كسر كل شيء بأن يصبحوا الممثل الوحيد للحلم (الأوروبي)”.
وفي السياق ذاته، وصف الرئيس الفرنسي الأسبق، الـ”بريكست” بأنه “دربا من الجنون”، ويهدد مستقبل أوروبا والغرب في السنوات المقبلة، لافتا أنّ “التقسيم مثل السم في البداية يكون محدود الأثر ثم ينتشر”.
وتابع نيكولا ساركوزي، “يعتقدون أن مشكلة أوروبا تنحصر في الأحزاب السياسية، لكنهم يغفلون تراجع أوروبا والغرب لأسباب ديموغرافية”.
وفسّر ساركوزي تصريحاته قائلا، “قديما كان محور العالم يمر عبر الغرب، لكن اليوم تحول إلى الشرق، فمن بين 7 مليار شخص يعيشون على الأرض هناك 4 مليار يعيشون في آسيا، و800 مليون فقط في أوروبا”.

المصدر : (وكالة الأناضول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى