أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

شوقي الطبيب: الجملي عبّر عن استعداده للتعاون معنا … وهذه أبرز توصياتنا للحكومة المقبلة

تونس ــ الرأي الجديد
شدد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب، على ضرورة أن تعمل الحكومة المقبلة على ضمان الحوكمة ومقاومة الفساد داخل المؤسسات، مشيرا إلى أنه لقي استعدادا من رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، للتفاعل الإيجابي مع الهيئة.
وأوضح شوقي الطبيب، في تصريح إعلامي اليوم الاثنين، إثر لقائه بالحبيب الجملي، أن 70 بالمائة تقريبا من إشكاليات الواقع الحالي تتعلق بغياب الحوكمة وانتشار ظاهرة الفساد.
وأشار الطبيب، إلى أنه تقدّم ببعض التوصيات إلى الحبيب الجملي، من بينها ضرورة تفعيل المجلس الأعلى للتصدي للفساد واسترجاع الأموال المنهوبة، الذي تم تعطيله منذ سنة 2012، بالإضافة إلى عصرنة ورقمنة الإدارة التونسية من أجل أن تكون إدارة وطنية، وفق تعبيره.
وأكد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، على ضرورة أن تعمل الحكومة المقبلة على تقديم المساعدات اللوجستية والمالية والمادية، للسلطة القضائية التي لها علاقة بمكافحة الفساد، ملاحظا بأن القضاء يفتقد لهذه الامكانيات الضرورية، حيث أن القطب القضائي المالي والاقتصادي يتكوّن من 7 قضاة فقط في مواجهة عشرات الملفات القضائية.
وتابع شوقي الطبيب، بأن غياب هذه الإمكانيات في السنوات الماضية دليل على غياب الإرادة السياسية “الحاسمة” و”القاطعة”، التي يجب أن تكون عنوان للحكومة المقبلة.
ولفت الطبيب، إلى أن رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، عبّر عن رغبته في التعاون مع الهيئة والسلطة القضائية، لتنفيذ عدد من المقترحات والتوصيات التي تم تقديمها.
يذكر أن الحبيب الجملي يواصل مشاوراته حول تشكيل الحكومة، للأسبوع الثاني على التوالي، مع مختلف الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى