أهم الأحداثبانورامامجتمع

ما حقيقة هروب أسد من حديقة “البلفدير” ؟

تونس ــ الرأي الجديد
أكدت بلدية تونس، أن ما يتمّ تداوله بخصوص هروب أسد من حديقة الحيوانات بـ”البلفدير”، وسط العاصمة، “لا أساس له من الصحّة”.
وأضافت البلدية، في بلاغ لها اليوم الجمعة 22 نوفمبر، أن “جميع الأسود موجودة بـ “بلفدير”.
وكانت عديد المواقع الالكترونية والاذاعات الخاصّة، تناقلت خبرا مفاده أن أسدا هرب من “حديقة البلفدير”.
يذكر أن حديقة “البلفدير”، تعيش منذ فترة “حالة مزرية”، حيث انتشرت فيها الأوساخ والجراثيم.
واعتبر البعض أن الحديقة أصبحت “جحيما للحيوانات”، مطالبين بإنهاء وضع الحيوانات في أقفاص صغيرة، وبوضع حدّ لسوء العناية والتغذية التي تعانيها فصائل من الحيوانات.
وكان نشطاء، ذهبوا إلى حديقة “البلفدير” مؤخرا، للقيام بحملة نظافة، ليجدوا “جيف حيوانات” ملقاة بإهمال في أرجاء الحديقة، كما عثروا على قردة في حالة سيئة داخل قفص شديد الضيق، إلى جانب الأوساخ المنتشرة في كل مكان، بما في ذلك المياه التي تسبح فيها الحيوانات البرمائية.
وأكد النشطاء، أن القردة، بدا يظهر عليها المرض، قي إشارة إلى أن الحيوانات عرفت تجاوزات وتقصيرا بشريا و ماديا كبيرا.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام