أحداثأهم الأحداثدولي

الحرس الثوري يتّهم “أعداء الجمهورية الإسلامية” بدعم الشغب في إيران

طهران ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
اتهم الحرس الثوري الإيراني من وصفهم بـ”أنصار النظام الملكي”، بتقديم الجزء الأكبر من تمويل “أعمال الشغب”، التي شهدتها البلاده خلال الأيام الماضية.
وقال الناطق الرسمي باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، إن “أعداء الجمهورية الإسلامية والثورة الإسلامية، ومن أجل التعويض عن هزائمهم وفشلهم، يحاولون منع تقدم البلاد”.
وأضاف رمضان شريف، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أن “أنصار النظام الملكي البائد والمنافقين، لا سيما زمرة خلق الإرهابية، قاموا من خلال استخدام بعض الأشرار ومثيري الشغب، بالإخلال بأمن المجتمع والإضرار بالمال العام”.
وتابع شريف، بأن القسم الأكبر من تمويل مثيري الشغب كان عبر أنصار النظام الملكي البائد، مستدركا “إن أنصار الملكية البائدة بصدد الانتقام من الشعب الإيراني الأبي الذي أسقط بوعيه وتواجده في الساحة نظام بهلوي الديكتاتوري”.
وبيّن الناطق الرسمي باسم الحرس الثوري، أن “الشعب الواعي وبعد سماعه تصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية عزل صفوفه عن مثيري الشغب، ما أدى إلى إفشال مخططات الأعداء الرامية إلى الإخلال بالأمن والنظام العام وجرى اعتقال رؤوس المحرضين على إثارة الشعب والفوضى في البلاد”.
وأكد أن “الأحداث التي حصلت في بعض مدن البلاد بذريعة ارتفاع اسعار البنزين، تمت السيطرة عليها  في حوالي 72 ساعة بجهود قوات الشرطة والقوات الامنية والقوات المسلحة، واعتقال رؤوس الفتنة المحرضين على أعمال الشغب والفوضى”.
وتشهد أجزاء كبيرة من إيران مظاهرات واحتجاجات عنيفة منذ أيام بسبب قرار الحكومة الترفيع في أسعار المحروقات.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام