أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

وليد جلاد لــ “الرأي الجديد”: هذه شروطنا لدخول الحكومة .. وسنبلغها للحبيب الجملي

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
قال القيادي بحزب “تحيا تونس”، وليد جلاد، إن لقاءهم اليوم برئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، يدخل في إطار التشاور والاستماع إليه.
وأوضح وليد جلاد، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الأربعاء، أن الالتقاء بالسيد الحبيب الجملي، تعبير من الحزب على تحمل المسؤولية الوطنية، من خلال تقديم المقترحات حول الإصلاحات اللازمة، للخروج من الأزمة السياسية، مبرزا أنّ ذلك لا يعني البتّة “أننا معنيون بالمشاركة في الحكومة، وتقلّد المناصب الوزارية”، على حدّ تعبيره.
وفيما يتعلق بموقف رئيس الحزب، يوسف الشاهد، بخصوص عدم استعداده لتقلّد منصب وزاري في الحكومة المقبلة، قال جلاد، “إنّه الموقف المبدئي للحزب في الوقت الراهن”، حسب قوله.
وردّا على سؤال “الرأي الجديد”، حول ما إذا اتفق برنامج الحزب مع برنامج رئيس الحكومة المكلف، هل يدخل الحزب، التشكيلة الحكومية المقبلة، أشار القيادي في “تحيا تونس”، أنّ الحزب يرفض المشاركة في الحكومة، إذا ما تضمنت مشاركة أطراف سياسية “متطرفة”، في إشارة إلى “ائتلاف الكرامة”، أو تحوم حولها شبهات فساد، على غرار حزب “قلب تونس”.
وشدد وليد جلاد في هذا السياق، على أنّ حزبه “يرفض المشاركة مع (ائتلاف الكرامة)، الذي يستعمل خطابا سياسيا متطرفا، كما يرفض “قلب تونس” بسبب شبهات الفساد التي تحوم حوله”، حسب زعمه.
وكان رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، انطلق أمس في مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، حيث التقى، ممثلين عن أحزاب “قلب تونس” و”التيار الديمقراطي”، و”ائتلاف الكرامة”، إلى جانب وزير التنمية والاستثمار السابق، الفاضل عبد الكافي، فيما سيلتقي اليوم كل من “حركة الشعب”، و”تحيا تونس”، وأطراف سياسية وبرلمانية أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام