أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

اثر لقاءه بالحبيب الجملي: “تحيا تونس” يتمسّك بموقعه في المعارضة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قال أمين عام حركة “تحيا تونس”، سليم العزابي، إن حزبه قدّم رؤيته بخصوص الوضع السياسي العام بالبلاد، خلال لقاءه برئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، مؤكدا موقف المجلس الوطني للحركة والمتعلق بتموقعها في المعارضة.
وأوضح سليم العزابي، في تصريح إعلامي، “أكدنا للحبيب الجملي أن الموقع الطبيعي لحركة “تحيا تونس” هو المعارضة، لكنها ستكون دائما قوة اقتراح خاصة وأنها قد مارست الحكم وسيكون لها موقف بنّاء”.
وتابع العزابي، أن حزبه قدّم تصوّره المتعلق بتكوين حكومة مصلحة وطنية، بها أكبر طيف واسع من المشهد السياسي الممثل في البرلمان، باستثناء المكوّنات السياسية التي تحوم حولها شبهات فساد أو من يتّسم خطابها بالإقصاء والتطرّف السياسي.
وكان القيادي بحزب “تحيا تونس”، وليد جلاد، قال في تصريح لــ “الرأي الجديد”، إن لقاءهم اليوم برئيس الحكومة المكلف، يدخل في إطار التشاور والاستماع إليه.
وأوضح وليد جلاد، أن الالتقاء يمثل تعبير من الحزب على تحمل المسؤولية الوطنية، من خلال تقديم المقترحات حول الإصلاحات اللازمة، للخروج من الأزمة السياسية، مبرزا أنّ ذلك لا يعني البتّة “أننا معنيون بالمشاركة في الحكومة، وتقلّد المناصب الوزارية”، على حدّ تعبيره.
وكان رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، انطلق أمس في مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، حيث التقى، ممثلين عن أحزاب “قلب تونس” و”التيار الديمقراطي”، و”ائتلاف الكرامة”، إلى جانب وزير التنمية والاستثمار السابق، الفاضل عبد الكافي، فيما سيلتقي اليوم كل من “حركة الشعب”، و”تحيا تونس”، وأطراف سياسية وبرلمانية أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام