أحداثأهم الأحداثدولي

واشنطن تعتبر المستوطنات الإسرائيلية “شرعية” رغم مخالفتها للقانون الدولي

واشنطن ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
قالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة كيلي كرافت، إن بلادها ستظل “ملتزمة بالسلام” بين الإسرائيليين والفلسطينيين رغم إعلانها في وقت سابق أنها باتت تعتبر المستوطنات الإسرائيلية “شرعية”.
وأضافت كيلي كرافت، في بيان لها، “من المهم أن نكون واضحين بشأن الأمور الخطيرة، وإعلان اليوم بشأن المستوطنات الإسرائيلية أمر خطير”.
وتابعت كرافت، “لنكن واضحين، الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة التزاما كاملا بقضية السلام. وإعلان اليوم لا يغير هذه الحقيقة. ولن يؤدي الجدل الدائر حول القانون الدولي إلى إحلال السلام الدائم الذي نلتزم به”.
واستطردت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، “مثلما نحن ملتزمون بالسلام، فإننا ملتزمون أيضا بإسرائيل وكما قلت من قبل، لقد دعمت الولايات المتحدة إسرائيل من قبل وها هي تدعمها اليوم وستدعمها في المستقبل”.
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مؤتمر صحفي سابق، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة “مخالفة للقانون الدولي”، وهو الأمر الذي قوبل برفض واستنكار واضحين فلسطينيا وعربيا ودوليا.

رفض فلسطيني
من جهتها، اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية القرار الأمريكي الجديد بخصوص “شرعية” المستوطنات الإسرائيلية “انقلابا على قرارات الشرعية الدولية، ويضع إدارة (دونالد) ترامب في مواجهة مع القانون الدولي”.
ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند هذا جزئيًا إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

المصدر: (عربي 21، مواقع إلكترونية)

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام