إقالة شيراز العتيري: العاملون في قطاع السينما يوجهون رسالة إلى الرئاسات الثلاث

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
وجّه عاملون في قطاع السينما التونسية، رسالة إلى رئاسات الثلاث، بالإضافة إلى وزارة الشؤون الثقافية، عبروا فيها عن رفضهم قرار إنهاء مهام المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة، شيراز العتيري.
واعتبر العاملون صلب المركز الوطني للسينما والصورة، في رسالتهم، إن هذا القرار “مفاجئ” و”مهين”، ويتزامن مع ظرف خاص وهو اختتام أيام قرطاج السينمائية بالغضافة إلى تشكيل برلمان جديد وحكومة جديدة.
وعبّر العاملون، عن قلقهم من قرار وزير الشؤون الثقافية، محمد زين العابدين، الذي “يذكّر بممارسات عهد قد ولى، عندما كانت الكفاءات تقال دون أي تبرير أو تفسير”.
وطالب بيان المخرجين والمنتجين، العاملين صلب المركز الوطني للسينما والصورة، بإلغاء هذا القرار “الأحادي”، مؤكدين تمسكهم “بالمشروع الاصلي للمركز الوطني للسينما والصورة، وهو مشروع تشاركي إصلاحي حامل لإشعاع وطني ودولي للسينما التونسية”.
وكان وزير الثقافة محمد زين العابدين، قرر إنهاء مهام شيراز العتيري، يوم 11 نوفمبر الجاري، والتي يفترض أن ينتهي إلحاقها في جوان 2020.
وجاء قرار وزير الثقافة، حسب بعض المصادر الاعلامية، بعد نجاح العتيري في إتمام ما بدأه نجيب عياد على رأس أيام قرطاج السينمائية، حيث يتردّد أن الوزير بات يرى في شيراز العتيري منافسا له على رأس الوزارة، وذلك على إثر ترشيح اسمها، لتشغل خطة وزيرة الثقافة في الحكومة المرتقبة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق