أهم الأحداثبانورامامجتمع

في غياب قانون لحماية اللاجئين: تضاعف عدد طالبي اللجوء خلال 10 أشهر

تونس ــ الرأي الجديد
تضاعف عدد اللاجئين وطالبي اللجوء في تونس، خلال الــ 10 أشهر الأخيرة، وذلك في غياب قانون ينظم مسألة اللجوء.
وبينت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن عدد اللاجين تضاعف من 1030 سنة 2018، إلى 2897 في نهاية شهر أكتوبر الماضي، أي أنه توافد على تونس خلال 10 أشهر 1867 لاجئا من دول مختلفة.
ويمثل السوريون النسبة الأكبر من اللاجئين وطالبي اللجوء، حيث بلغ عددهم 1272 لاجئا، يليهم من الكوت دي فوار، 477 شخان والسودان 265 شخصا، والصومال 184 شخصا، بالإضافة غلى 43 فلسطينيا و41 ليبيا.
وتحتضن ولاية مدنين النصيب الأكبر من اللاجئين حيث يتواجد بها 834 شخصا، اما تونس فتضم 567 شخصا، ويتوزع بقية اللاجئين في ولايات أريانة وقابس وصفاقس وسوسة.
يذكر أنه تم الانتهاء من كتابة مسودة مشروع قانون لحماية اللاجئين بتونس، منذ سنة 2016، إلا أنه إلى اليوم لا يزال المشروع على مستوى رئاسة الحكومة، ولم يتم تمريره إلى المجلس الوزاري ومن ثم البرلمان.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام