الناطق باسم “النهضة”: الحبيب الجملي يحقّ له التشاور مع الجميع إلاّ “قلب تونس”

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)
أكد الناطق الرسمي باسم “حركة النهضة”، عماد الخميري، أن رئيس الحركة راشد الغنوشي، وبعد انعقاد مجلس الشورى، قام باستشارة عدة أطراف سياسية، بما في ذلك اتحاد الشغل، ووقع الاختيار على الحبيب الجملي، مشيرا إلى أن كلّ الأطراف السياسية وعدت بالتفاعل الايجابي مع هذا المقترح، واستجابت في مطالبها للتفاوض الأوّلي، على أن “تكون الشخصية مستقلّة ولها القدرة على إدارة الوضع الاقتصادي لمجابهة الأزمة”.
وقال عماد الخميري، أن كلّ رؤساء الحكومات المتعاقبة منذ 2011، لم يكونوا معروفين وتمّ اكتشافهم من الطبقة السياسية والإعلامية بعد تقلّدهم لهذا المنصب، معتبرا أنّ الجملي، قادر على تسيير الحكومة القادمة وهو ابن الإدارة التونسية ويمتلك نظرة اقتصادية ومالية متناغمة، وقادر على إدارة الحوار مع كل الأطراف السياسية، وستسانده الأحزاب السياسية في البرنامج الذي قامت “النهضة” بتحديد محاوره.
وردّا على مشاركة حزب “قلب تونس” في الحكومة المقبلة، قال الخميري، أن من حقّ الحبيب الجملي التشاور مع الجميع، لافتا إلى أن التعاقد مع رئيس الحكومة ينصّ على أن له الحقّ في التحاور والتشاور مع كل الأطراف السياسية، مضيفا لكنّنا وكطرف مشكّل للحكومة لن نقبل أن يكون “قلب تونس” طرفا فيها”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق