أحداثأهم الأحداثدولي

إيران : احتجاجات عنيفة وتنديد أمريكي باستعمال “القوة المميتة”

طهران ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن حكومته ستقدم مساعدات للفئات الاجتماعية المحرومة اعتبارا من اليوم الاثنين، مشددا على أن الاحتجاجات حق للشعب لكن دون المساس بأمن البلد.
وقال روحاني في كلمة خلال جلسة لمجلس الوزراء بشأن تفاصيل قرار رفع أسعار الوقود، إن الاحتجاج حق للشعب، “لكن إثارة الشغب ليست احتجاجا”، موضحا، “كان أمامنا ثلاثة خيارات لمواجهة الوضع الاقتصادي الصعب، هي: زيادة الضرائب، أو صادرات النفط، أو رفع أسعار البنزين، واخترنا الخيار الثالث”.
يأتي ذلك بينما قتل ضابط وعنصر أمن، واندلعت أعمال عنف في غربي البلاد.
وأكدت وكالة “مهر” الإيرانية بعد منتصف الليل مقتل عنصر من قوات التعبئة خلال مواجهات مع محتجين في منطقة “ملارد”، واندلاع أحداث عنف وإحراق فروع مصارف ومحلات تجارية في ملارد وشهريار غربي طهران.
وأفادت تقارير بأن نحو 100 مدينة ومنطقة في كافة أرجاء البلاد شهدت تجمعات احتجاجية شارك فيها عشرات الآلاف من المحتجين، مع ورود أنباء تفيد باعتقال أكثر من 1000 شخص خلال يومين.
ومنذ ليل السبت، شهدت البلاد انقطاعا كاملا في شبكة الإنترنت عقب خروج تجمعات احتجاجية في عدد من المدن تنديدا بقرار الحكومة رفع أسعار المحروقات.

تنديد أميركي
وعلى الصعيد الدولي، قال البيت الأبيض في بيان له إن “الولايات المتحدة تؤيد الشعب الإيراني في احتجاجاته السلمية ضد النظام.. نندد باستخدام القوة المميتة والقيود الصارمة على الاتصالات المفروضة على المتظاهرين”.
وردت وزارة الخارجية الإيرانية بالقول إن دعم البيت الأبيض للاحتجاجات مدان، وهو “تدخل سافر” في شؤون إيران الداخلية.
وأضافت أن “الولايات المتحدة تفرض العقوبات الاقتصادية على الإيرانيين وبعد ذلك تتعاطف معهم، وهذا رياء محض”.

المصدر : (الجزيرة + وكالات)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام