أحداثأهم الأحداثدولي

لبنان : رفض شعبي لرئيس الحكومة الجديد ومواصلة الاحتجاجات

بيروت ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
جدد اللبنانيون لليوم الـ 30 تحركاتهم الاحتجاجية في البلاد للمطالبة بحكومة تكنوقراط وتنديدا بالطبقة السياسية، على الرغم من تقارير إعلامية تحدثت عن توافق القوى السياسية على اسم جديد لرئيس الحكومة.
وعلى الرغم من سعي الجيش لمواجهتها، تواصلت اليوم الجمعة 15 نوفمبر، ظاهرة قطع الطرقات في العاصمة بيروت وعدد من المدن اللبنانية، فيما وجهت حراكات شعبية دعوات للخروج بمسيرات شعبية.
وأغلق محتجون جنوبي العاصمة بيروت، “مثلث منطقة خلدة” بالكامل بالإطارات المشتعلة، وهي المنطقة التي شهدت قبل أيام مقتل الناشط علاء أبو فخر برصاص الجيش.
وقالت الوكالة الوطنية للإعلام، إن ناشطين واصلوا إغلاق عدد من الطرق في البقاع الأوسط بالحجارة.
ويأتي استمرار الاحتجاجات، فيما كشف مصدر مقرب من رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، سعد الحريري، الخميس، أنه تم الاتفاق على تسمية الوزير السابق محمد الصفدي لرئاسة الحكومة المقبلة.
وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال، سعد الحريري، عقد لقاء مع وزير المالية السابق علي حسن خليل (حركة أمل)، وحسين خليل، المعاون السياسي لأمين عام “حزب الله”، حيث ناقش تزكية اسم الوزير السابق محمد الصفدي لتشكيل الحكومة.
وبعد تداول اسم الصفدي، تظاهر العشرات ليلاً في بيروت، وأمام مكتب الصفدي في مدنية طرابلس في شمال لبنان، فيما وجه ناشطون دعوات للتظاهر الجمعة.
كما تداول الناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً للصفدي كتب عليها “هل تستهزئون بنا؟”.

المصدر : (عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام