أحداثأهم الأحداثدولي

إسرائيل تعلن إغتيال قائد عسكري جديد والمقاومة ترد

غزة ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الخميس 14 نوفمبر، مقتل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي رسمي أبو ملحوس في الغارة التي نفذها الاحتلال الليلة الماضية على قطاع غزة.
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، على حسابه في موقع تويتر، إن أبو ملحوس قتل في غارة على دير البلح في قطاع غزة قبل سريان وقف إطلاق النار الذي بدأ صباح اليوم.
وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أفادت بمقتل ثمانية أفراد من عائلة واحدة بعد استهداف منزلهم في غارة ليلا.
وشكك الجيران وأقارب العائلة بالرواية الإسرائيلية، مشيرين إلى أن أبو ملحوس كان ضابط شرطة عسكرية في السلطة الفلسطينية.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس، قوله إن أبو ملحوس “كان أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي، وإنه مثل آخرين كثر لديهم تكتيك إخفاء الذخيرة والبنية التحتية العسكرية في منازلهم”.
من جه أخرى، قالت مصادر إعلامية إن قذائف صاروخية أطلقت من غزة تجاه مواقع وبلدات إسرائيلية متاخمة للقطاع رغم إعلان وقف إطلاق النار بين الطرفين، وأضاف أن صفارات الإنذار دوت مجددا في النقب الغربي ومدينة نتيفوت.
وفي وقت سابق فجر اليوم، استشهد ثمانية فلسطينيينن بينهم طفلان، وأصيب 12 آخرون جميعهم من عائلة واحدة، بقصف إسرائيلي استهدف منزلا في دير البلح وسط قطاع غزة، وهو ما يرفع إجمالي عدد الشهداء إلى 34 والمصابين إلى أكثر من تسعين منذ الثلاثاء الماضي.
ويأتي هذا القصف بعد دخول اتفاق التهدئة، الذي تم بوساطة مصرية، حيز التنفيذ صباح الخميس في قطاع غزة، بعد يومين من المواجهات بين إسرائيل وحركة الجهاد وفصائل فلسطينية أخرى.

المصدر : (الجزيرة نت)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام