أحداثأهم الأحداثدولي

ارتفاع عدد الشهداء في القصف الإسرائيلي على غزة … والمقاومة ترد

القدس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
استشهد ستة فلسطينيين، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي.
وذكرت وزارة الصحة، أن ثلاثة شهداء وصلوا إلى مجمع الشفاء الطبي، وشهيد إلى مستشفى القدس جراء التصعيد الاسرائيلي وسطمدينة غزة، مشيرة إلى أن أن حصيلة العدوان هي 16 شهيدا و50 إصابة، منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر أمس.
وذكرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، استشهاد أحد القادة الميدانيين لديها في قطاع غزة.
وقصفت طائرات الاحتلال منزلا لأحد قادة سرايا القدس في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ما أدى لتدميره.
من جهتها، أعلنت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة استمرار تعليق الدراسة لليوم الثاني على التوالي.

المقاومة تواصل الرد
على الجانب الآخر، ذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال، أن نحو 220 صاروخا أطلق من قطاع غزة باتجاه البلدات والمستوطنات الإسرائيلية منذ بدء التصعيد.
وذكرت مصادر فلسطينية، أن المقاومة استهدفت المقاومة آلية عسكرية إسرائيلية على حدود غزة بصاروخ موجه.
وأشارت “القناة 13” العبرية، إلى أنه جرى نقل 41 مصابا إسرائيليا إلى مستشفى برزيلاي في عسقلان، إثر إطلاق الصواريخ من غزة.
ومنذ الصباح أصابت صواريخ المقاومة ثلاثة منازل بشكل مباشر، اثنان منها في سديروت وإصابة مباشرة في مدينة “نتيفوت” بالنقب، بينما سقط صاروخ رابع في فناء منزل بمستوطنة “ريشون لتسيون” جنوب”تل أبيب”.
كما سقط صاروخ على الخط السريع القريب من مدينة “غان يفنيه” القريبة من أسدود متسبباً بإصابة إسرائيلي بجراح طفيفة، في الوقت الذي أصيب فيه إسرائيلي آخر بسقوط صاروخ قرب منزل في “بئر طوبيا” القريبة.
وكانت “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي”، قالت أمس، إن “الساعات القادمة ستضيف هزيمة جديدة” لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.
وأضاف الناطق باسم “سرايا القدس”، أبو حمزة، “الساعات القادمة ستضيف عنواناً جديداً إلى سجل الهزائم الخاص برئيس وزراء العدو الذي لم يجلب للصهاينة سوى الدمار والحرب والخراب”.
وحمّل “أبو حمزة”، العدو الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات القرار الغبي باغتيال قيادة المقاومة.

المصدر : (عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام