2.اعلامأهم الأحداثالمشهد السياسيبانوراماوطنية

“هرسلة” وطرق “غير قانونية” في قضية سامي الفهري: سفيان السليطي يوضّح التفاصيل لـ “الرأي الجديد”

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية
أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي الاقتصادي والمالي سفيان السليطي، أن النيابة العمومية، قرّرت عشية أمس الاحد التمديد بخمسة أيام، في آجال الاحتفاظ بسامي الفهري والمتصرفة القضائية لشركة “كاكتوس برود”.
وأوضح سفيان السليطي، في تصريح لـ “الرأي الجديد”، اليوم الاثنين 11 نوفمبر 2019، أن ملف هذه القضية “ليس بجديد”، حيث أن هذا الملف تمّ نشره منذ شهر فيفري الماضي، بموجب شكاية من المكلف العام بنزاعات الدولة، مفادها “وجود شبهة فساد مالي وإداري للمتصرّفة القضائية لشركة “كاكتوس”.
وأضاف السليطي، أن كل الأذون بالتفتيش في قضية سامي الفهري، “كانت في كنف احترام القانون”، مبرزا أنه “ليس هنالك تجاوز مسجّل في هذا الموضوع”.
وبيّن الناطق الرسمي باسم القطب القضائي الاقتصادي والمالي، أن عملية التفتيش التي قامت بها الشرطة الفنية لمنزل سامي الفهري كانت بحضور زوجته، وقد تمّ خلال هذه العملية حجز “أشياء تابعة لتبييض الأموال”، وفق قوله.
وقال سفيان السليطي، أنه “لا وجود لخلفيات سياسية وراء إيقاف صاحب قناة “الحوار التونسي” سامي الفهري، حسب تعبيره.
وكان عبد العزيز الصيد، محامي صاحب قناة “الحوار التونسي”، سامي الفهري، مقاطعته للأبحاث الجارية في ملف موكله “إلا إذا تمّت إحالته أمام قاضي تحقيق”.
ويأتي قرار المحامي، بسبب “الاجراءات التي اقتحمت بلا شفقة ولا رحمة الحياة الخاصة للرجل (سامي الفهري)، ولكافة أفراد عائلته بنيّة توريطه في أكبر عدد ممكن من القضايا والملفات، وكذلك توريط غيره ممن راسلوه أو كاتبوه أو تعاملوا معه”، موضّحا أنه “تم تفتيش كل مكان وتم حجز كل الحواسيب والهواتف الجوالة، الإطلاع على كل الأسرار العائلية، والأمور الشخصية والمهنية”، و”كل اللقاءات الصحفية وكيفية الإعداد لها”، وكلّ المقاطع المحذوفة بمناسبة المونتاج”، وفق تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام