أحزابأهم الأحداثوطنية

عبد اللطيف المكي: لست مرتاحا لمسار التفاوض مع الأحزاب وشروط “التيار” غير واقعية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
عبّر القيادي في حركة “النهضة”، عبد اللطيف المكي، عن عدم ارتياحه لمسار مفاوضات لتشكيل الحكومة بين الحركة وبقية الأطراف السياسية الأخرى، على غرار “التيار الديمقراطي” و”حركة الشعب”.
واعتبر عبد اللطيف المكي، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، اليوم الاثنين 11 نوفمبر، أن شروط “التيار الديمقراطي” في التفاوض “غير واقعية”.
وأضاف المكي، بأنه من حق كل حزب بعد إرساء البرنامج تقديم كفاءاته لتسيير الوزارات، مشيرا إلى أن حركة “النهضة” ستأخذ برأي رئاسة الجمهورية، في ما يتعلق بوزارات الخارجية والدفاع، والذي من الأرجح أن يدافع بخصوصهما عن شخصيات مستقلة.
وقال القيادي بحركة “النهضة”، “لو تفاوضنا بروح واقعية لكانت النتائج أفضل ولكان بامكاننا التقدم ولكنا واصلنا في نفس الرسائل الإيجابية التي خرجنا بها من الانتخابات”.
وتابع عبد اللطيف المكي، “تعيين شخصيات لا تحمل أية كفاءة، منبوذ بالنسبة لي حتى وإن كان يهم أشخاصا من الحركة، واعتبره نوعا من الفساد، أما المحاصصة الحزبية البعيدة عن المعنى السلبي والمتمثلة في توزيع الحقائب حسب البرنامج والكفاءات فأراها أمر طبيعي”، وفق قوله.
وشدّد المكي، على أن تعيين رئيس حكومة مستقل لا يملك خبرة سياسية ومحاط بسياسيين، “سيخلق وضعا متعبا جدا”.
من جهة أخرى، نفى القيادي بحركة “النهضة”، تداول اسم القيادي بحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، مصطفى بن جعفر، داخل مداولات مجلس شورى الحركة أمس، من أجل ترؤس الحكومة القادمة.
وكان مجلس شورى الحركة، أقر أمس ترشيح رئيس حركة “النهضة”، راشد الغنوشي، لمنصب رئاسة البرلمان، والتمسّك بتعيين رئيس الحكومة من داخل الحركة، وهو الموقف الذي ترفضه أحزاب “التيار الديمقراطي”، و”حركة الشعب”، و”تحيا تونس”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام