أحداثأهم الأحداثدولي

ترحيل المقاتلين الأجانب إلى تونس: سفير تركيا يوضّح

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)
أفاد سفير تركيا بتونس، علي أولونار، أن تونس لن تكون معنية بعمليات الترحيل التي تقوم بها السلطات التركية للموقوفين الأجانب في سجونها والمتورطين مع التنظيمات الارهابية، على غرار تنظيم “الدولة الاسلامية بالعراق والشام”.
وقال السفير علي أولونار،  في تصريح لإذاعة “تونس الدولية”، اليوم الاثنين 11 نوفمبر، أن التعاون بين تونس وتركيا في مجال مكافحة الارهاب، ممتاز، “وهي أوليتنا من أجل محاربة داعش”، وفق قوله.
وبدأت السلطات التركية، اليوم، في ترحيل أسرى من تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام إلى بلدانهم.
وأضاف أولونار، أن عمليات الترحيل، موجهة إلى بعض الدول الأوروبية التي أبدت رفضها استلام مواطنيها المتورطين مع تنظيم “داعش” المتطرف، والذين تم إعتقالهم على الحدود مع سوريا أو داخل تركيا.
يذكر أن وزارة الداخلية، نفت ما تمّ تداوله على مواقع التّواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخباريّة التّونسيّة والأجنبيّة، حول عودة مقاتلين ينتمون إلى تنظيمات إرهابيّة أو شاركوا في عمليّات ذات صبغة إرهابيّة ببؤر التّوتّر، إلى تونس.
وقالت الوزارة في بلاغ لها اليوم، “أنّ كلّ من ثبُت انخراطه في تنظيمات إرهابيّة خارج الحدود التّونسيّة ومشاركته في أعمال إرهابيّة، تتمّ إحالته فور عودته إلى أرض الوطن على الهياكل القضائيّة المختصّة ممثّلة في القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، حتّى يتّخذ ما يراه صالحا في شأنه تبعا للقوانين الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام