أحداثأهم الأحداثدولي

ألمانيا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى استئناف العقوبات الدولية على طهران

برلين ــ الرأي الجديد (وكالات)
قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الاثنين إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا يجب أن تكون مستعدة للرد على انتهاكات إيران للاتفاق النووي الموقع عام 2015، وهذا قد يعني استئناف العقوبات الدولية على طهران، وإن كانت أوروبا لا تزال ترغب في إنقاذ الاتفاق.
وأوضح هايكو ماس، لدى وصوله لحضور اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إنه سيجتمع مع نظيريه البريطاني والفرنسي في باريس في وقت لاحق يوم الاثنين لبحث الخطوات التالية.
وقال ماس للصحفيين، ”يتعين على إيران في نهاية الأمر العودة لالتزاماتها، وإلا سنحتفظ بحقنا في استخدام كل الآليات المنصوص عليها في الاتفاق“.
وتابع وزير الخارجية الألماني، ”نراقب بقلق متزايد استمرار تخصيب اليورانيوم وإيران لم تكتف بإعلان ذلك بل تمضي قدما فيه“.
وكانت إيران أعلنت الأسبوع الماضي استئناف تخصيب اليورانيوم بدرجة منخفضة بمحطة فوردو النووية تحت الأرض، وقالت في مطلع الأسبوع إن لديها القدرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 في المئة، وهي نسبة تتجاوز إلى حد كبير المستوى المطلوب لمعظم الاستخدامات المدنية ولكن لا تصل إلى نسبة التسعين في المئة اللازمة لصنع وقود قنبلة نووية وذلك في أكبر خرق تقوم به للاتفاق النووي مع القوى العالمية.
ويقول دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي إن الموقف الأوروبي يتمثل حتى الآن في أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومفتشيها يجب أن يتحققوا أولا من تصريحات إيران الأخيرة بشأن التخصيب.
ويرى مراقبون، أن الموقف الأوروبي حاسم لأن بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق الذي جرى توقيعه قبل بدء ولايته يتبقى من الموقعين روسيا والصين وهما حليفان لإيران ولا ينتظر من أي منهما اتخاذ مثل هذه الخطوة.

المصدر : (رويترز)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام