لبنان: حزب الله يوافق على رئاسة الحريري للحكومة الجديدة … والخلاف يتواصل مع الرئيس “عون”

بيروت ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
تحدثت صحف لبنانية عن تفاصيل اللقاء الذي جمع رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، مع ممثلي حزب الله في إطار المشاورات حول الحكومة الجديدة.
وقالت صحيفة “اللواء”، اليوم الجمعة 8 نوفمبر، إن المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله، حسين الخليل، أبلغ الحريري خلال اللقاء أن الحزب “يدعم تشكيل حكومة من 18 وزيرا برئاسته مناصفة بين المسلمين والمسيحيين، على النحو التالي: 4 وزراء سنة، 4 وزراء شيعة، ودرزي واحد، و9 مسيحيين على النحو التالي: 4 موارنة، اثنان أرثوذكس، واحد كاثوليك، وواحد يمثل الأرمن، وآخر يمثل الحراك الشعبي”.
وأشارت الصحيفة، إلى أن حزب الله “لم يمانع أن تكون الحكومة الجديدة مؤلفة من وزراء تكنوقراط”، كما يطالب المتظاهرون في لبنان منذ انطلاق الاحتجاجات قبل أسابيع.
في المقابل، قالت صحيفة “البناء” إن “المساعي السياسية، التي بدأت بلقاء الحريري ووزير الخارجية جبران وباسيل، وانتقلت إلى لقاء جمع الحريري بالرئيس اللبناني ميشال عون أمس، ما تزال تراوح مكانها”.
ولفتت إلى أن “الحديث عن حكومة لا يترأسها الحريري ولا تضم باسيل، لا يلقى قبول الحريري، والحديث عن حكومة يترأسها الحريري ولا تضم باسيل لا تلقى قبول عون”.
ونقلت مصادر سابقة أن أجواء اللقاء بين الحريري وعون، “كانت إيجابية، وستتضح الصورة خلال اليومين المقبلين”، مضيفة بأن اللقاء “ناقش شكل الحكومة المقبلة ورغبة الحريري في العودة لرئاستها من عدمه، دون الإفصاح عن موقف الحريري من ذلك أو وضعه شروطا له”.
وكان رئيس البرلمان اللبناني وزعيم حركة أمل الشيعية، نبيه بري، أكد في وقت سابق إصراره على تسمية الحريري لرئاسة الحكومة الجديدة، معتبرا أن ترؤس الحريري للحكومة الجديدة من مصلحة لبنان.
وتتواصل الاحتجاجات في لبنان منذ أسابيع للمطالبة برحيل الطبة السياسية وتشكيل حكومة “تكنوقراط”.

المصدر : (عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق