البرلمان الأوروبي يعرب عن قلقه من وضع حقوق الإنسان في السعودية

الرياض ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
أعربت لجنة العلاقات الأوروبية الخليجية في البرلمان الأوروبي، عن قلقها الشديد إزاء وضع حقوق الإنسان في السعودية، ودعت إلى الإفراج عن أمير اعتقل قبل نحو عامين.
وفي رسالة لها طالبت اللجنةُ، منسقةَ السياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، بالتدخل لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من أجل إطلاق سراح الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان الموجود رهن الإقامة الجبرية مع والده عبد العزيز بن سلمان بن محمد آل سعود منذ شهر جانفي 2018 دون تهمة أو محاكمة.
وأكدت اللجنة أن الأمير المعتقل والحاصل على شهادة دكتوراه من جامعة السوربون، يحظى بسمعة طيبة في الأوساط الثقافية الدولية.
وأشارت الرسالة إلى أن إطلاق سراح الأمير سلمان ووالدِه، سينعكس إيجابيا على العلاقات الأوروبية السعودية.
وفي أفريل الماضي، دعا رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي أنتونيو بنزيري، ولي العهد السعودي إلى الإفراج عن الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان، وقال إن إطلاق سراحه سيرسل إرسالة إيجابية عن التزم السعودية بالقيم الإنسانية والإسلامية.
وقبل عام من الآن، قال المحامي الفرنسي إيلي حاتم إن والد الأمير سلمان اتصل به باعتباره صديقا للعائلة يوم 6 جانفي 2018 وطلب منه الدفاع عن ابنه بعد يومين من اعتقاله، حيث استدعي الأمير الشاب إلى قصر محمد بن سلمان، وسرعان ما دخل الأميران في خلاف ثم تعاركا بالأيدي، فتدخل الحرس وضربوا الأمير سلمان حتى أغمي عليه.

المصدر : (الجزيرة)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق