أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

إفلاس “توماس كوك”: وزير السياحة يدعو بريطانيا إلى التعجيل في خلاص النزل التونسية

تونس ــ الرأي الجديد
دعا وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، نظيرته البريطانية، هيلين واتلي، إلى النظر في إمكانية التعجيل في خلاص مستحقات النزل التونسية المتضررة من عملية إفلاس الشركة البريطانية “توماس كوك”، نظرا للإنعكاسات السلبية التي خلفها هذا الإفلاس على النزل خاصة ماديا.
جاء ذلك في زيارة عمل أداها روني الطرابلسي، يومي 4 و5 نوفمبر الجاري، بمناسبة افتتاح الجناح التونسي المشارك في بورصة لندن الدولية للسياحة.
واقترح الوزيران، وفق بلاغ وزارة السياحة، أن يستمرّ التعاون بين الشركاء الحكوميين وكذلك بين المهنيين من البلدين، وأن تتكاثف الجهود لتعزيز نشاط مختلف وكالات الأسفار والسياحة البريطانية بتونس التي استفادت من إفلاس شركة “توماس كوك”، سيما وأن المنافسة أصبحت كبيرة على الوجهة التونسية المحبذة لدى السائح البريطاني باعتبار تنوع وثراء المنتوج السياحي.

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام