رسمي: نبيل بفون يقاضي أعضاء بهيئة الانتخابات

تونس ــ الرأي الجديد
أودع رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، ملفا لذى لنيابة العمومية لمقاضاة عضوي الهيئة، عادل البرينصي ونبيل العزيزي.
ونفى نبيل بفون، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، اليوم الأربعاء 6 نوفمبر، الاتهامات بسوء التصرف المالي والإداري، التي وجهها إليه العضوان في الهيئة.
وأكد بفون، أن كل الإجراءات والقرارات التي اتخذتها هيئة الانتخابات قانونية، وأن تم التصريح به “زوبعة في فنجان”، وفق تعبيره.
وكان العضوان بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل العزيزي وعادل البرينصي، كشفا عن وجود تجاوزات وسوء تصرّف مالي وإداري داخل الهيئة.
واتهم عادل البرينصي، رئيس هيئة الانتخابات، بالانفراد بالرأي وتهميش عمل مجلس الهيئة، وذلك بتغييب الأعضاء والمنسقين الجهويين والإداريين بالهيئة والمدراء الماليين في اللقاء التقييمي بجربة والذي كان السبب الذي دفع بالخلافات إلى ذروتها.
كما قال عضو الهيئة، نبيل العزيزي، بأن “هناك سوء تصرّف مالي وإداري داخل الهيئة، ففي عدد من المسائل المالية، اتخذ رئيس الهيئة نبيل بفون القرار بمفرده دون العودة للأعضاء”، مشيرا إلى أن الانتخابات بالخارج كانت باهظة، إذ يحصل عون المكتب على حوالي 900 دينار يوميا، بالرغم من أن الهيئة وضعت أهدافا استراتيجية للتقليص من عدد الأعوان بالخارج، وفق قوله.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق