أحداثأهم الأحداثدولي

الرئيس اللبناني يؤكد فتح تحقيق شامل ضد المسؤولين بالمؤسسات والإدارات الرسمية

بيروت ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
تحدث الرئيس اللبناني ميشيل عون، خلال لقائه بالمنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش بقصر بعبدا، عن أولويات الحكومة اللبنانية الجديدة.
وأكد ميشال عون أن أولى مهام الحكومة الجديدة بعد تشكيلها متابعة عملية مكافحة الفساد، قائلا: “عملية مكافحة الفساد ستكون من خلال التحقيق في كل الإدارات الرسمية والمؤسسات العامة والمستقلة بهدف محاسبة الفاسدين”.
ولفت عون، في البيان الذي نشرته رئاسة الجمهورية، إلى أن التحقيق سوف يشمل جميع المسؤولين الذين تناوبوا على هذه الإدارات والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة، من مختلف المستويات.
وشدد على أن الإصلاحات التي اقترحها ووعد اللبنانيين بالعمل على تحقيقها، من شأنها تصحيح مسار الدولة واعتماد الشفافية في كل ما يتصل بعمل مؤسساتها، مضيفا أن “دعم اللبنانيين ضروري لتحقيق هذه الإصلاحات”.
ونوه الرئيس اللبناني، إلى أن النداءات التي وجهها إلى المتظاهرين والمعتصمين، عكست تفهمه للمطالب التي رفعوها، مشيرا إلى أنه لا بد من الحوار مع هؤلاء المتظاهرين في الساحات من أجل التوصل إلى تفاهم على القضايا المطروحة.
وبحسب ما ذكرته الرئاسة اللبنانية، نقل كوبيتش إلى عون اهتمام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والمسؤولين في الأمم المتحدة بتطورات الأوضاع في لبنان.
وقال إن الأمم المتحدة تضع إمكاناتها تحت تصرف لبنان لمساعدته في المسائل التي يرغب في تحقيقها لمواجهة الظروف الراهنة.
وتشهد لبنان منذ أسابيع تظاهرات واسعة مطالبة باستقالة الحكومة وتغيير الطبقة السياسية برمتها، وذلك بسبب الوضع الاقتصادي والسياسي الذي تعيشه البلاد.
يذكر أن رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، أعلن يوم 29 أكتوبر المنقضي، استقالته من الحكومة، وقال الحريري إن الأمور “وصلت الى طريق مسدود”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام