أحزابأهم الأحداثوطنية

عبير موسي: نرفض التحالف مع “النهضة” والمشهد السياسي سيكون أسير الصفقات التي لا تخدم الشعب

تونس ــ الرأي الجديد
أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر،  عبير موسي، أن حزبها “غير معني بالحوار والمفاوضات وتشكيل الحكومة والتصويت عليها، بل معني فقط بالمعارضة”.
وقالت عبير موسى، في تصريح لوكالة “تونس إفريقيا للأنباء”، اليوم السبت 2 نوفمبر، “إن المشهد السياسي القادم سيكون أسير الصفقات والتوافقات التي لا تخدم الشعب التونسي، وسيكون مماثلا للمشهد السياسي الحالي، لتواجد نفس الضبابية والتجاذبات”.
وأوضحت موسي، بأن حزبها سيكون قوة اقتراح عبر طرح عدد من المبادرات تشريعية بالجملة في عدة مجالات اقتصادية وسياسية في مجلس نواب الشعب.
وأضافت رئيسة الحزب الدستوري الحر، أن موقف حزبها واضح منذ الحملة الانتخابية، وسيظل وفيا لوعوده التي قدمها لناخبيه، ولن يشارك في “أية عملية تحيل او استبلاه للشعب التونسي”، وفق قولها.
وحول رفضها دعوة رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، قالت عبير موسي إن هذه الدعوة “سابقة لأوانها”، مشيرة إلى أن حزبها في إنتظار أن يطبق الرئيس جملة المبادئ التي أعلن عنها في خطابه يوم التنصيب، والتي تتماشى مع برنامج حزبها الانتخابي.
واعتبرت موسي، أن سعيّد “كان مدعوما من الإخوان وأنصار الدواعش في الفترة الانتخابية”، وهو ما دفعها إلى دعوة أنصار حزبها بعدم التصويت له في الدور الثاني للإنتخابات الرئاسية.
يذكر أن حركة النهضة رفضت، في مشاوراتها حول تشكيل الحكومة الجديدة التفاوض مع “الحزب الدستوري الحر”، بسبب الخلافات السياسية الكبيرة بينهما.

المصدر : (وات)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام