أحداثأهم الأحداثدولي

الدول العربية هي الأكثر خطرا على حياة الصحفيين في العالم

عواصم ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
أفادت منظمة “اليونسكو” بأن الدول العربية كانت المنطقة الأكثر خطرا على حياة الصحفيين خلال السنوات الخمس الماضية، إذ بلغت حصتها من حصيلة القتلى 30 بالمائة على مستوى العالم، في حين حلت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي ثانيا على قائمة المناطق خطرا على حياة الصحفيين، إذ شهدت 26 بالمائة من جرائم القتل، تليها في ذلك منطقة دول آسيا والمحيط الهادي بنسبة 24 بالمائة.
وأوضحت “اليونسكو” في تقرير جديد أصدرته بالتزامن مع إحياء اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، أن ما يقارب 90 بالمائة ممن تلوث أيديهم بدماء 1109 صحفيين قتلوا في جميع أنحاء العالم بين عامي 2006 و2018 لم تتم إدانتهم حتى الآن.
وأشارت المنظمة إلى أن السنوات الخمس الماضية شهدت زيادة بنسبة 18 بالمائة في معدل جرائم القتل المرتكبة ضد الصحفيين، وذلك مقارنة بما كان الحال عليه خلال فترة الأعوام الخمسة السابقة.
وأوضح التقرير أن 55 بالمائة من جرائم قتل الصحفيين، خلال العامين الماضيين، وقعت في المناطق التي لا تشهد نزاعات، لافتا إلى أن هذا الاتجاه يوضح تغيرا واضحا في طبيعة الظروف المعتادة لاستهداف الصحفيين المهددين في أغلب الأحيان بسبب التقارير التي يعدونها في مجالات السياسة والجريمة والفساد، بحسب اليونسكو.

رسالة
ورصدت اليونسكو هذا العام انخفاضا في عدد جرائم القتل مقارنة بالعام الماضي.
وأدانت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، 43 جريمة قتل حتى تاريخ 30 أكتوبر المنقضي، مقارنة بـ 90 جريمة قتل كانت قد أدانتها في نفس الفترة من عام 2018.
وفي رسالتها بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، قالت أزولاي إن “اليونسكو تسعى إلى مساءلة كل أولئك الذين يقتلون الصحفيين وكل أولئك الذين يتخاذلون عن القيام بما يلزم لوقف هذا العنف، وينبغي ألا تكون نهاية حياة الصحفي نهاية البحث عن الحقيقة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام