1.المشهد الثقافيبانوراما

اقبال جماهيري مكثّف على عرض فيلم “بيك نعيش” للمخرج التونسي مهدي البرصاوي

تونس ــ الرأي الجديد / رضا حامدي
شهدت أيام قرطاج السينمائية، اقبالا مكثفا ليلة أمس، خصوصا في عرض الفيلم التونسي “بيك نعيش” للمخرج مهدي البرصاوي، وكذلك الفيلم الروائي الليبي القصير “السجين والسجان”.
وغصّت قاعة “الأوبرا بمدينة الثقافة بالجماهير على امتداء ساعتين ونصف تقريبا، وحضر المخرج وأبطال الفيلم التونسي من أبرزهم نجلاء بن عبد الله ومحمد علي بن جمعة وصلاح مصدق، وغيرهم.
وطرح الفيلم قضايا شاملة، عرفتها تونس بعد ثورة 2011 من بينها التجارة بالأعضاء والسطو المسلّح على الأمنيين بعد الثورة وغيرها.
وقام المخرج بالحفر عنها والتعمّق في تفاصيلها، بلغة بصرية جمالية راوحت بين الأماكن المغلقة والأماكن المفتوحة، وبين زمن الليل والنهار، وكذلك المشاهد الرائعة من الجنوب التونسي والحدود التونسية الليبية.
ويبدو أن الجماهير كانت راضية عن المخرج وهذا العمل السينمائي الطويل.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام