أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

بسبب قضية “توماس كوك”: روني الطرابلسي يتحوّل إلى لندن

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
أعلن وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، اليوم الاربعاء، أنه سيتحول الاسبوع المقبل إلى لندن للقاء مسؤولين من الحكومة البريطانية ووكالات أسفار قصد متابعة ملف “توماس كوك”، والنظر في الحلول الممكنة لسداد مستحقات النزل التونسية المتضرّرة.
وأوضح روني الطرابلسي، في تصريح لـ “وات”، على هامش الدورة الثالثة لملتقى “تونس للضيافة والسياحة” المنعقد بمعهد الدراسات التجارية العليا بقرطاج، أن الوزارة طلبت لقاء مسؤوليين من الحكومة البريطانية، مشيرا إلى أنه سيلتقي ممثلي وكالات أسفار بريطانية أخرى، وذلك نزولا عند رغبة السياح البريطانيين في العودة إلى الوجهة التونسية”.
وأضاف الطرابلسي، أنه “ليس هناك خسارة لتونس بل مداخيل لم تتحصل عليها النزل التونسية ولا دخل للدولة في ذلك”.
فيما نفى الوزير، إمكانية أن تتولّى الدولة سداد هذه المستحقات في حال عدم الحصول عليها من الجانب البريطاني، وفق قوله.
يذكر أن حجم ديون النزل التونسية بذمة شركة “توماس كوك” البريطانية، التي أعلنت إفلاسها في شهر سبتمبر المنقضي، تتراوح بين 50 و60 مليون دينار، وتهمّ 40 نزلا موجودون في منطقتي الحمامات وجربة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام