أحداثأهم الأحداثدولي

الحريري في كلمة مباشرة للشعب اللبناني: إستقالتي جاءت استجابة لمطالبكم

لبنان ــ الرأي الجديد
أعلن سعد الحريري استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية، منذ قليل، كما كان متوقّعا، منفّذا بذلك أبرز مطالب الاحتجاجات غير المسبوقة التي تجتاج البلاد منذ أكثر من أسبوعين.
وأوضح الحريري، في كلمة مباشرة وجّهها إلى الشعب اللبناني، أن الاستقالة جاءت استجابة إلى مطالب الشعب، مبيّنا أنه سيتّجه إلى قصر بعبدا الرئاسي من أجل تقديم الاستقالة إلى الرئيس، ميشال عون.
وتابع الحريري قائلا: “منذ 13 يوما والشعب اللبناني ينتظر قرارا بحلّ سياسي يوقف التدهور، وأنا حاولت خلال هذه الفترة أن أجد مخرجا نستمع من خلاله لصوت الناس ونحمي البلد من المخاطر الأمنية والاقتصادية والمعيشية”.
وكانت وكالة “رويترز”، نقلت عن مصدر رسمي لبناني قوله، إن رئيس الوزراء سعد الحريري يتّجه نحو الاستقالة، وسط الاحتجاجات المتصاعدة ضدّ حكومته منذ أيام.
وتحدّثت وسائل إعلام محلية في لبنان، عن أن الحريري أجرى اتّصالات بالأحزاب السياسية، عبّر فيها عن رغبته في الاستقالة.
وأشارت “رويترز”، إلى أن بعض ممثّلي هذه الأحزاب حاولوا ثني الحريري عن موقفه، لكنه أصر عليه.
يذكر أن سعد الحريري، يبلغ 49 عاما، وهو نجل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري الذي اغتيل عام 2005.
ولم يكن سعد معروفا على الساحة السياسية حتى اغتيال والده، لكن نجمه السياسي لمع بعد ذلك، ليصبح رئيسا لتيار المستقبل، الذي أسّسه والده، وينتخب نائبا عن بيروت.
وللإشارة فإنه طبقا للدستور اللبناني، تكون رئاسة الحكومة للسّنة، ورئاسة الجمهورية للموارنة ورئاسة مجلس النواب للشيعة، الأمر الذي فتح الطريق أمام الحريري لتولّي رئاسة الوزرا لكونه ينتمي للطائفة السنية.
الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام