نقابة السجون والإصلاح تحمل الشارة الحمراء” اليوم في مستوى سجن “المرناقية

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

دعت النقابة العامة للسجون والإصلاح، منظوريها بسجن المرناقية، إلى العودة لحمل الشارة الحمراء اليوم الأحد، “مع المحافظة الفعلية على حسن سير المرافق بالسجن المذكور، في انتظار إيجاد حلول جدية وسريعة” وفق بيان أصدرته اليوم السبت.

وأعربت النقابة في بيانها عن “رفض قواعدها لما تنتهجه سلطة الإشراف باعتماد سياسة الهروب إلى الوراء وعدم تحمل المسؤولية أمام ما يعانيه إطارات وأعوان سجن المرناقية في هذا الظرف، الأمر الذي أجبر على تصعيد التحركات الإحتجاجية”، منبهة كلّ من “تسوّل له نفسه المساس من حق التحركات النقابية القانونية المشروعة ومحاولة التصدي لها، إلى أنها ستستعمل ضده كافة السبل القانونية والقضائية باعتباره مخالفا للقانون ولا يمكن أن يكون سوى أسلوب دنيء باعتماد الهرسلة والترهيب”.
وأضافت النقابة في بيانها، أنه “في صورة عدم استجابة سلطة الإشراف (وزارة العدل)، للتفاوض الجدي لحل جل الإشكاليات العالقة والتي أصبحت عائقا أمام تواصل العمل في أحسن الظروف، فإن هياكل النقابة تقرر تطبيق برقية العمل الصادرة عن الإدارة العامة للسجون والإصلاح، يوم الخميس 24 أكتوبر 2019، بسجن المرناقية وذلك بتطبيق الراحة المقررة حسب البرقية، من الساعة 12 و30 دقيقة إلى حدود الساعة 14 و30 دقيقة مع إيقاف توافد المحامين في هذا التوقيت ورفض الأكلة المقدمة من إدارة الوحدة السجنية من قبل منظوريها منذ تاريخ 24 أكتوبر 2019.
ومن بين المطالب المذكورة في البيان السابق، الدعوة إلى “هيكلة الإدارة العامة للسجون والإصلاح ومراجعة توقيت العمل بالوحدات السجنية والإصلاحية، خاصة بسجن المرناقية لخصوصية العمل به والنقص الفادح في الإطار العامل بجميع المرافق، بالاضافة إلى المطالبة بمستحقات الترقيات لسنة 2019 ومنحة الخطط الوظيفية ومنحة الساعات الإضافية التي ينطلق تفعيلها في أكتوبر 2019”.
وكانت نقابة السجون والإصلاح قرّرت في بيانها يوم 17 أكتوبر 2019 “الدخول في جملة من التحركات التصعيدية غير المسبوقة والمتاحة لها قانونا بالتدرج، بداية من رفع الشارة الحمراء لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من الإثنين 21 أكتوبر 2019، تماشيا مع مبدأ احترام حسن سير العمل”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق