أحداثأهم الأحداثدولي

العراق: اعتصام مفتوح في بغداد بعد ليلة دامية.. والحكومة تفرض حظر التجوال

بغداد ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
تصاعدت الاحتجاجات في العراق، يوم أمس، حيث قتل 31 شخصا في المظاهرات، وتعرضت كذلك مبان حكومية ومقار حزبية للحرق على يد متظاهرين غاضبين.
ولم تؤكد وزارة الداخلية العراقية حتى الآن الحصيلة هذه واعترفت بمقتل اثنين فقط حتى الآن.
وشهدت محافظات العراق، المرة الأولى التي يسجل فيها استخدام للرصاص الحي منذ يوم الخميس، حيث استؤنفت الاحتجاجات المطلبية التي أسفرت مطلع الشهر الحالي عن مقتل 157 شخصا، غالبيتهم بالرصاص الحي.

حصيلة القتلى
وارتفعت حصيلة القتلى بين المتظاهرين إلى 31 شخصا الجمعة في العراق، بينهم ثمانية في بغداد، بحسب ما أعلنت المفوضية العراقية لحقوق الإنسان في بيان.
وقتل نصف هؤلاء بالرصاص الحي في جنوب البلاد، حيث حاول متظاهرون اقتحام أحد مقار “عصائب أهل الحق”، أحد أبرز فصائل “قوات الحشد الشعبي”، وفق ما أكدته مصادر أمنية وطبية.
وبحسب المفوضية فإنه ارتفعت حصيلة قتلى المتظاهرين إلى 31 قتيلا، في بغداد 8قتلى، وفي ميسان 9، وفي ذي قار 9، والبصرة 3قتلى، والمثنى قتيل واحد، وآخر توفي لاحقا متأثرا بجراحه.
وأكدت ارتفاع عدد المصابين إلى 2312 مصابا من المتظاهرين والقوات الأمنية، وأغلب الإصابات بطلق ناري وغازات مسيلة للدموع وطلق مطاطي.
وتم حرق وإلحاق الأضرار بـ 50 مبنى حكوميا ومقرات حزبية، في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة وبابل.
وتم إثر ذلك إعلان حظر التجوال في تسعة محافظات عراقية بعد عمليات حرق واسعة طالب مباني حكومية ومقارا لأحزاب ومليشيات، وهي البصرة والناصرية وبابل وواسط وذي قار وميسان والمثنى والديوانية وكربلاء.
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، خول المحافظين سلطة حظر التجوال الكلي أو الجزئي في محافظاتهم.
وأعلن مجلس النواب العراقي، أنه سيعقد جلسة خاصة اليوم السبت، لبحث مطالب المتظاهرين المناوئين للحكومة.
وأوضحت رئاسة المجلس في بيان مقتضب أن البرلمان سيعقد اليوم، جلسة خاصة لمناقشة مطالب المتظاهرين وقرارات مجلس الوزراء وتنفيذ حزم الإصلاحات.
وطالب متظاهرون رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بالإيفاء بوعده والنزول مع الشباب إلى الشارع.

استمرار الاحتجاج
وأعلن المتظاهرون في بغداد اعتصاما مفتوحا، فيما أصدرت قيادة العمليات المشتركة في العراق، بيانا حذرت فيه من العبث بأمن المواطنين، معلنة أنها ستتعامل مع “المخربين والمجرمين” وفقا لقانون مكافحة الإرهاب، وذلك بعد ليلة دامية قتل فيها 31 شخصيا، وأحرقت فيها مقرات أحزاب ومبان حكومية.
وأعلن متظاهرو العراق، اليوم السبت، عن تحويل احتجاجاتهم إلى اعتصام مفتوح في العاصمة، بغداد، ومحافظات الوسط والجنوب الـ9 حتى تحقيق المطالب الخاصة باستقالة الحكومة وتقديم قتلة المحتجين إلى القضاء.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام