أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

الانتخابات التشريعية: هيئة الانتخابات تقدّم طعونا استئنافية في قرارات قضائية

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)
قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنيس الجربوعي، إن الهيئة أعدّت ملفا متكاملا يحتوي جميع المستندات القانونية والشهادات اللازمة لاستئناف الطعون المتعلّقة بنتائج الانتخابات التشريعية لدى الدوائر القضائية للمحكمة الإدارية، وتقديم هذه الطعون يوم الاثنين القادم في ثلاث قضايا، وهي إلغاء نتائج الانتخابات بدائرة ألمانيا، وإلغاء مقعد لقائمة نداء تونس بدائرة القصرين، وإعادة مقعد لحزب “الرحمة” بدائرة بن عروس.
وأكد الجربوعي في تصريح لـ (وات)، اليوم الجمعة، أنه تمّ اعداد ملف متكامل لاستئناف الحكم الصادر عن المحكمة الادارية والمتعلّق بالطعن في نتائج الانتخابات بدائرة ألمانيا وإلغائها، تضمّن مؤيدات وشهادات من أعضاء الهيئة الفرعية للانتخابات بألمانيا وأعضاء مكاتب الاقتراع.
وأضاف عضو هيئة الانتخابات، أن الهيئة ستتلقّى اليوم الجمعة رسميا، بقيّة القرارات النهائية الصادرة عن المحكمة الإدارية المتعلّقة بالطعون (في طورها الابتدائي) المقدّمة من القائمات المشاركة في الانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أن الهيئة ستستأنف هذه الطعون وتقدّم ملفاتها يوم الاثنين 28 أكتوبر الجاري.
ورجّح الجربوعي، أن فترة نظر المحكمة الإدارية في الطعون الاستئنافية لن تطول باعتبار أن الهيئة قدّمت ثلاثة طعون فقط، مشيرا إلى أن الأطراف المعنية الأخرى (القائمات الانتخابية) يمكنها أن تقدم استئنافا في الأحكام الابتدائية وأن آجال النظر في كل الطعون لن تتجاوز 12 نوفمبر المقبل.
وأضاف عضو الهيئة، أن القائمات التي تقدّمت بطعن استئنافي لدى المحكمة الادارية إلى حدّ الآن هي قائمة “نداء تونس” بالقيروان والتي تقدمت بطعن ضد حزب “قلب تونس” وضدّ هيئة الانتخابات، والقائمة المستقلة “أسود الوطن” بدائرة تونس 2 والتي قدمت طعنا ضدّ الهيئة أيضا.
يذكر أن الدوائر القضائية الاستئنافية للمحكمة الإدارية، صرحت بقراراتها بخصوص الطعون المقدّمة في نتائج الانتخابات التشريعية التي أعلنت عنها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وأقرّت المحكمة الإدارية بقبول عدد من الطعون وتعديل نتائج الانتخابات، حيث أعادت مقعد لـ “حزب الرحمة” بعد أن أسندته هيئة الانتخابات إلى “حزب حركة الشعب” بدائرة بن عروس.
كما أقرّت بإسناد مقعد لـ “حركة الشعب”، بدل “حركة نداء تونس” بدائرة القصرين، فضلا عن إلغاء كامل النتائج الأولية المصرّح بها في الدائرة الانتخابية بألمانيا وإعادة التصويت بها.
وكانت الدوائر القضائية الاستئنافية للمحكمة الإدارية، تلقّت 102 طعنا في نتائج الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم 13 أكتوبر 2019.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام