مصطفى بن أحمد لــ “الرأي الجديد”: خطاب رئيس الجمهورية حمل رسائل إيجابية للداخل والخارج

تونس ــ الرأي الجديد / صالح عطية
اعتبر القيادي بحزب “تحيا تونس”، مصطفى بن أحمد، أن خطاب رئيس الجمهورية تضمّن عناوين عامة تحمل رسائل طمأنة للمجتمع والسياسيين.
وقال مصطفى بن أحمد، في تصريح لــ “الرأي الجديد” اليوم الأربعاء 23 أكتوبر، إن خطاب قيس سعيّد طمأن “جمهور الثورة” بأنه لا عودة إلى الوراء، كما طمأن المجتمع السياسي، من خلال الحديث عن الشرعية والقانون والحفاظ على التجربة الديمقراطية.
وأشار بن مصطفى، إلى أن خطاب سعيّد حمل أيضا رسائل إلى الخارج، خصوصا فيما يتعلق بتضامن الشعب التونسي مع الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى التزام تونس بالمواثيق الدولية، والتي أعلن عن ضرورة مناقشتها، لكن وفق ضوابط الحفاظ عليها.
وحول ما إذا كان ينتظر شيئا آخر من هذه الكلمة الرئاسية، لفت القيادي بحزب “تحيا تونس”، أنه لم يكن ينتظر أي شي من هذا الخطاب، نظرا إلى أنه ذو صبغة بروتوكولية، ولا يمكن أن يتحدث فيه رئيس الجمهورية عن البرامج والخيارات بوضوح، طالما أنه لم يباشر الملفات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق