أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عماد الدايمي لــ “الرأي الجديد”: خطاب سعيّد كان مليئا بالشعارات الهامة دون أن يكشف عن برنامجه خلال الفترة المقبلة

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
اعتبر القيادي بحزب “حراك تونس الإرادة”، عماد الدايمي، أن خطاب رئيس الجمهورية المنتخب، قيس سعيّد كان مواصلة للتوجهات التي طرحها سابقا، غير أنه حمل بعض النقائص المتعلقة بالبرنامج القادم، والاستقرار الحكومي الذي ينبغي أن يحافظ عليه.
وقال عماد الدايمي في تصريح لــ “الرأي الجديد” اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019، غن خطاب قيس سعيّد كان مليئا بالشعارات والعناوين الكبرى والمهمة، حاملا معه دعوات للتونسيين من أجل إنجاح التجربة الحالية، وإنقاذ تونس من الأزمات التي تعيشها.
وأضاف الدايمي، بأن الخطاب تضمن تطمينات بخصوص حقوق المرأة، وبشأن القوات الأمنية والعسكرية التي نوّه بمجهوداتها في مقاومة الإرهاب.
واستدرك القيادي بحزب “حراك تونس الإرادة”، قائلا: “هذا الخطاب ظلّ في مستوى خطابات الحملة الانتخابية، ولم ينتقل بنا إلى البرنامج السياسي لرئيس الجمهورية في المدة المقبلة، مضيفا “تمنينا أن يكون هناك وضوحا في برنامج قيس سعيّد، إذ لم يتحدّث عن الحكومة المقبلة والاستقرار الحكومي”.
وزاد عماد الدايمي، بأن الخطاب لم يحمل تطمينات واضحة للمستثمرين، خصوصا في ضوء الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلاد. واعتبر الدايمي، أن هذه النقاط “عملية” وكان على رئيس الجمهورية التطرق إليها في خطابه الأول.
وكان رئيس الجمهورية المنتخب، قيس سعيّد، ألقى خطابه اليوم الأربعاء بمجلس نواب الشعب، وذلك في أعقاب أدائه اليمين الدستورية، وقد تضمن خطابه تأكيدا على علوية القانون ومؤسسات الدولة، وتعزيز العلاقات الخارجية مع الفضاء العربي خصوصا، وأهمية القضية الفلسطينية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام