أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

بروتوكل تنصيب رئيس الجمهورية بعد آداء اليمين

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
يؤدي رئيس الجمهورية المنتخب قيس سعيد، اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019، اليمين الدستورية في جلسة استثنائية بالبرلمان.
ويحضر هذه الجلسة أعضاء مجلس نواب الشعب القائم والرؤساء السابقون، ورؤساء الحكومات السابقون، ورئيس الحكومة الحالي، وأعضاء الحكومة وممثلو الهيئات والمنظمات الوطنية، وعدد من الشخصيات الوطنية، إضافة الى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بتونس، وفق بلاغ سابق لمجلس النواب.
وسيؤدي قيس سعيّد اليمين على مصحف عبر وضع اليد اليمنى والنطق بالجملة المنصوص عليها في الدستور: “أقسم بالله العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها”.
وستتضمن جلسة البرلمان، تلاوة آيات من القرآن، ثم النشيد الرسمي، ثم إلقاء كلمة رئيس مجلس نواب الشعب، عبد الفتاح مورو، يليها آداء اليمين من قبل رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، وأخيرا، إلقاء خطابه للشعب التونسي.
وسيتوجّه رئيس الجمهورية إثر آداء اليمين إلى قصر قرطاج لحضور الموكب الرسمي الذي ينطلق باستعراض عسكري تشريفي للقائد الأعلى للقوات المسلحة الجديد.
ثم سيلتقي سعيّد رئيس الجمهورية المؤقت محمد الناصر، قبل الدخول في ما يسمّى بـ “الخلوة الرئاسية”، أين سيقع تسليمه مفاتيح قصر قرطاج وأسراره.
وينطلق رئيس الجمهورية الجديد في مباشرة مهامه رسميّا، إثر هذا التنصيب.
يذكر أن قيس سعيّد هو ثاني رئيس جمهورية منتخب، منذ المصادقة على دستور الجمهورية الثانية سنة 2014، فيما كان الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، أول رئيس منتخب، إثر انتخابات 2014.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام