أحزابأهم الأحداثوطنية

مصطفى بن أحمد لــ “الرأي الجديد”: لم تتم دعوتنا رسميا للمفاوضات … ولن نشارك في الحكومة إذا دعينا إلى ذلك

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
نفى القيادي بحركة “تحيا تونس”، مصطفى بن أحمد، وجود أي مفاوضات رسمية مع حركة “النهضة”، بشأن تشكيل الحكومة المقبلة، قائلا بأن حزبه سيلتزم بقرارات المجلس الوطني التي أعلن فيها “عدم المشاركة في الحكومة”.
وأوضح مصطفى بن أحمد في تصريح لــ “الرأي الجديد” اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، أن “تحيا تونس” لن يشارك في المفاوضات إذا تمت دعوته إليها، قائلا “لسنا معنيين بالمشاركة، وتصريحات بعض القيادات لا تلزم الحركة”.
وتابع بن أحمد، “موقعنا لا يمكن أن يكون موقع حكم وإدارة للشأن العام.. لدينا 14 نائبا، وسنكون معارضة بناءة وقوية في البرلمان”.
وحول إمكانية إسناد وزارات السيادة للحركة، شدّد القيادي بــ “تحيا تونس”، على أن يوسف الشاهد غير معني بما تطرحه “حركة النهضة” من وزارات، وتصريحات قياداتها لا تعنينا، وفق قوله.
وكان المجلس الوطني لحركة “تحيا تونس”، أكد في بلاغ سابق له، إنه تمكّن من الفوز بكتلة برلمانية “محترمة”، وسيعمل على دعمها بما يحفظ التوازن السياسي ويحمي المسار الديمقراطي، معلنا “أن الحركة غير معنية بالمشاركة في الحكومة طبقا لما أفضت إليه نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة”.
وتؤكد حركة “النهضة”، في تصريحات قياداتها، أنها ستسعى إلى التفاوض على تشكيل الحكومة المقبلة مع الأحزاب الفائزة في الانتخابات، على غرار “حركة الشعب” و”التيار الديمقراطي”، و”تحيا تونس”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام