أحزابأهم الأحداثوطنية

الناطق الرسمي باسم حزب “الرحمة” لـ “الرأي الجديد”: لن نتحالف مع حركة “النهضة” … لكنّنا لن نعطّل عمل البرلمان

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية
أفاد الناطق الرسمي بإسم حزب “الرحمة”، أيمن البجاوي، أن الحزب قرّر خلال اجتماعه المنعقد ليلة أمس، “ألا يتحالف مع حركة النهضة”، مضيفا أنّ “الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم لفائدة الحزب، غير قابلين لمثل هذه التحالفات، وخاصّة مع (النهضة)”، على حدّ قوله.
وبيّن أيمن البجاوي، في تصريح خصّ به “الرأي الجديد”، اليوم الثلاثاء، أن الحزب قرّر أن يبقى في المعارضة، مبرزا أن ناخبيه هم من اختاروا ذلك.
وأضاف البجاوي، أن الحزب لن يقوم بتعطيل الحكومة القادمة، بل بالعكس، في صورة تصويت أغلبية الأحزاب لتشكيل الحكومة، التّي ستخدم مصلحة الشعب التونسي، فإن “حزب الرحمة”، سيكون داعما لها، إن طلب منه ذلك، وفق قوله.
وقال الناطق الرسمي باسم “حزب الرحمة”، أن مهمّة الحزب ستكون “رقابية” بالأساس، ومعنيّة بالدفاع عن مصلحة الشعب التونسي.
وفي سياق متّصل، أكد أيمن البجاوي، أن قرار الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، المتعلّق بإسقاط قائمة الحزب بدائرة بن عروس كان قرارا “تعسفيّا”، مبيّنا أن الحزب قدّم الإثباتات الكافية، وأنّ القضاء “كان واضحا في قراره، لعدم وجود إثباتات (الإشهار السياسي)، الذي تحدّثت عنه هيئة الانتخابات، ولذلك خسرت القضية”.
وأضاف القيادي في الحزب، أنه بعد تقديم الأدلّة الكاملة لعدل المنفّذ، تبيّن أن تأثير إذاعة “القرآن الكريم”، على الناخبين أثناء الفترة الانتخابية، “غير موجود مطلقا”، قائلا: “أتحدّى أي كان أن يقدّم لنا إثباتا، يؤكد أننا قمنا بالإشهار السياسي، ولو لمدّة 5 دقائق”، حسب تعبيره.
يذكر أن عضو الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، أنيس الجربوعي، أكد اليوم في تصريح إعلامي، أنّ الهيئة ستطعن في قرار المحكمة الإدارية الصادر أمس الاثنين ابتدائيا، والمتعلّق بإعادة المقعد الذي فاز به حزب “الرحمة”، في دائرة بن عروس، والذي سحب منه وأسند إلى حركة الشعب، وذلك على إثر قبولها للطعن الذي تقدّم به الحزب المذكور شكلا وأصلا.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام