أحداثأهم الأحداثدولي

حكومة لبنان توافق على مقترحات الحريري … والمتظاهرون يطالبون برحيله

بيروت ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
وافقت الحكومة اللبنانية على كل بنود الورقة الإصلاحية، واعتمدت ميزانية 2020 في الاجتماع مع رئيس الحكومة سعد الحريري.
وقال مصدر مسؤول لوكالة “رويترز”، إن مجلس الوزراء وافق على ورقة الإصلاحات وميزانية 2020 وأنهى الجلسة.
وبدأ الحريري اجتماعه مع حكومته في قصر بعبدا، صباح اليوم الاثنين 21 أكتوبر، على وقع الاحتجاجات المستمرة في لبنان لليوم الرابع على التوالي.
وقالت وكالة الأنباء اللبنانية، إن الحريري وصل قصر بعبدا وعقد اجتماعا ثنائيا مع رئيس الجمهورية، ميشال عون، ثم بدأ اجتماعا بالطاقم الحكومي.
من جهته قال الرئيس اللبناني، بعد اجتماعه بالحريري، إن الاحتجاجات التي تعم البلاد تعبر عن “وجع الناس” لكن من الظلم اتهام كل السياسيين بالفساد.
وعلى صفحته على “تويتر” قال عون، إن على الحكومة أن تبدأ على الأقل باعتماد رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسؤولية وزارية حاضرا أو مستقبلا.
في المقابل، قالت مصادر إعلامية، إن المحتجين طالبوا رئيس الوزراء سعد الحريري بالرحيل وذلك رغم إعلان الحكومة موافقتها على بنود الورقة الاصلاحية التي قدمها الحريري للمجلس الوزاري.
وتتزامن مطالبات المحتجين مع إعلان الحريري في كلمة ألقاها بعد اجتماع مجلس الوزراء في بعبدا، اتفاق الحكومة على بنود الورقة الإصلاحية.
وكان الحريري اجتمع في منزله، وسط العاصمة بيروت، بوزراء من حركة أمل، وحزب الله، والتيار الوطني الحر، وتيار المردة، ومستشارين للحريري، وغاب عنه وزراء الحزب التقدمي الاشتراكي.
وقال مسؤولون لبنانيون، أمس، إن الحريري، اتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة من القرارات الإصلاحية، بهدف تخفيف حدة الأزمة الاقتصادية، التي أججت الاحتجاجات الشعبية في كافة أنحاء البلاد.
وأشار المسؤولون إلى أن من المتوقع أن يوافق عليها مجلس الوزراء الاثنين.
ولليوم الرابع على التوالي تظاهر أكثر من مليون و700 ألف لبنانيّ، في 6 مواقع مركزيّة ضمنها العاصمة بيروت، للمطالبة برحيل الطبقة السياسيّة احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتردية.
وتتواصل التظاهرات مع قرب انتهاء مهلة الـ72 ساعة التي حدّدها رئيس الوزراء سعد الحريري، لتنفيذ سلسلة من الإجراءات الإصلاحيّة.

المصدر : (عربي 21، روسيا اليوم)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام