معز الجودي لـ “الرأي الجديد”: خروج تونس من القائمة السوداء سيساهم في تحسين صورة الدولة وتعزيز مقاومة الارهاب

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
اعتبر الخبير الاقتصادي، معز الجودي، أن وجود تونس في القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي، طيلة السنوات الماضية كان “خطأ” من الحكومات التونسية المتعاقبة، وبالتالي فإنه لا يمكن اعتبار خروج تونس من هذه القائمة اليوم “انجازا عظيما”.
وقال معز الجودي، في تصريح لــ “الرأي الجديد” اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019، إن تونس لديها تشريعات قديمة في مقاومة الإرهاب لكن غياب الدولة بعد الثورة وضعف مؤسساتها وانتشار الجماعات المتطرفة، ساهم في دخول تونس لأول مرة في القائمة السوداء.
وأشار الجودي، إلى أن هذا القرار سيساهم في تحسين صورة تونس بالخارج، كما سيساهم في تعزيز التشريعات القانونية حتى تكون أكثر صرامة وجدية لمقاومة الإرهاب، مشيرا إلى أن لجنة التحاليل المالية، التابعة للبنك المركزي، أصبح لديها هامش من التحرّك والتأثير و”الفاعلية”، وفق قوله.
وشدّد الخبير، على أن هذا التغيّر “رهين” قدرة تونس على تطبيق البنود والالتزام باتّفاقها مع مجموعة العمل المالي، في مقاومة الإرهاب ومحاربة التهرّب الضريبي.
ولفت معز الجودي، إلى أن هذا القرار سيكون له تأثير محدود على خروج تونس إلى السوق المالية خلال السنة المقبلة، باعتبار أن ذلك القرار يخضع إلى عوامل مختلفة على غرار الترقيم السيادي وأهداف التمويل الذي تطلبه تونس.
يذكر أنه تمّ اليوم إخراج تونس من قائمة الدول التي تشكو من نقائص في منظومة مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال، وذلك خلال لقاء بين وفد تونسي و مجموعة العمل المالي “غافي” (G A F I) بباريس.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق