أحداثأهم الأحداثدولي

وسط تنديد أوروبي: تركيا تؤكد سيطرتها على مواقع جديدة في سوريا

دمشق ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)
فرض الجيش التركي وقوات المعارضة السورية طوقا حول مدينة رأس العين بريف الحسكة، وذلك بعد سيطرتهما على مواقع جديدة، في حين دخلت قوات النظام السوري مدينة عين العرب بموجب اتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية.
في غضون ذلك، سيطر الجيش التركي وقوات المعارضة السورية على 14 قرية في محوري تل أبيض ورأس العين (شمالي سوريا).
وكانت مصادر في المعارضة السورية المسلحة، قالت إن قوات المعارضة باتت تطوق مدينة رأس العين بريف الحسكة من ثلاث جهات، وإن القوات الكردية لم تعد تسيطر إلا على طريق واحد مفتوح تجاه قواتها الموجودة داخل مدينة رأس العين، وهو طريق رأس العين-تل تمر-الحسكة.
وقالت المصادر إن المعارضة المسلحة تخوض اشتباكات مع ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية تمهيدا لاقتحام قرية “الشركراك” على محور عين عيسى قرب تل تمر بريف الحسكة.
وأفادت مصادر أخرى في قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية الكردية، بأن قوات النظام السوري لن تتمركز داخل المدن التي تسيطر عليها هذه القوات.
وقالت المصادر إن نقاط انتشار قوات النظام ستتركز على طول الحدود السورية، مضيفة أن قوات النظام لن تبقى في عين العرب (كوباني) التي دخلتها اليوم، ولا حتى في منبج، التي قال النظام إن قواته دخلتها أمس وانتشرت فيها وفي محيطها.
أما في محيط منطقة منبج بريف حلب الشرقي، فتشهد الأوضاع هدوءا، وقال ناشطون إن هجمات قوات المعارضة السورية والجيش التركي توقفا بعد يوم واحد من شنهما هجوما عسكريا على المنطقة.
ويأتي تحرّك تركيا المستمر داخل الشمال السوري، وسط مطالب أوروبية بوقف العملية العسكرية، وتراجع القوات التركية.
فقد طالبت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بوقف العملية العسكرية، مؤكدة أن بلادها لن تسلم أي أسلحة إلى تركيا.

المصدر : (الجزيرة)
الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام