أحداثأهم الأحداثدولي

“اليونيسيف”: أكثر من 80 بالمائة من أطفال تونس يعانون من “العنف” … وكلّ طفل يجب أن يتمتّع بحقّ الحماية

تونس ــ الرأي الجديد
تابعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” بامتعاض، حوادث العنف الأخيرة المسلّطة على الأطفال داخل أسرهم بتونس، وذلك في إشارة الى حادثتين منفصليتين لتعنيف طفلين من قبل أحد الوالدين وحجزهما في ظروف قاسية، كانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تناولت فيديوهات مصوّرة توثّق الحادثتين.
وأفادت “اليونيسيف” في بلاغ لها على موقعها الرسمي، أن أكثر من 80 بالمائة من الأطفال بتونس يعانون من العنف داخل أسرهم، معتبرة أن تربية الطفل تقام أساسا على بثّ مشاعر الحنان، دون اللجوء إلى ارتكاب حوادث عنف التي تعتبر في جميع حالاتها “غير مقبولة”.
وشدّدت المنظمة، على أن لا شيء يبرّر العنف المسلّط على الاطفال، بل يجب أن تكون العلاقات مبنية على أساس الاحترام، مشيرة إلى مصادقة تونس مؤخرا على الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف المسلّط على الاطفال داخل الأسرة، داعية الأولياء إلى الاستفادة من برامج التعليم المختصّة، حتى يتمكّنوا من اعتماد طرق سليمة في التعامل مع الاطفال وحتى المراهقين.
وبيّنت “اليونيسيف”، أن المجتمع الدولي يحتفل هذه السنة بالذكرى الـ 30 لتوقيع الاتّفاقية حول حقوق الطفل، معتبرة أن كل طفل يجب أن يتمتّع بحقّ الحماية، خاصّة الأطفال ضحايا العنف والاستغلال المسلّط عليهم.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام