اتحاد الفلاحين : “وثيقة قرطاج” يمكن أن تشكّل مرجعا لإرساء برنامج عمل الحكومة الجديدة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
اعتبر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، أن “وثيقة قرطاج” التي تتضمن 63 نقطة وأجمعت عليها العائلات السياسية والأطراف الاجتماعية، يمكن أن تشكل أرضية ملائمة لإرساء برنامج عمل الحكومة الجديدة ورفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية.
وهنأ الاتحاد، في بيان له اليوم الخميس 17 أكتوبر 2019، الفائزين في الانتخابات التشريعية والرئاسية، التي جرت “في كنف النزاهة والشفافية والديمقراطية” معتبرا ذلك انتصارا لتونس ولإرادة الشعب “الذي ضرب موعدا آخر مع التاريخ وعبر بإرادته الحرة عن إيمانه بمبادئ ثورة الحرية والكرامة وتشبثه بقيمها واهدافها”.
وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت اليوم الخميس، قيس سعيّد رئيسا للجمهورية، بعد فوزه على منافسه نبيل القروي، بنسبة 72.71 بالمائة، في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم الأحد.
من جهة أخرى، شدّد اتحاد الفلاحة، على ضرورة الاسراع بمعالجة إشكاليات قطاع الصيد البحري خاصة في ما يتعلق بمقاومة الصيد العشوائي ومكافحة التلوث، وتدهور البنية التحتية وتردي الخدمات المينائية، وارتفاع الكلفة وتراجع المردودية، بالإضافة إلى التعجيل بإرساء نظام خاص للتغطية الاجتماعية.
وأعرب اتحاد الفلاحين، عن أسفه تجاه التمادي في تغييب قطاع الفلاحة ضمن مشروع قانون المالية الجديد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق