أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

حركة “الشعب” تهنّئ قيس سعيّد وتؤكد إلتزامها بالعمل معه للتصدّي للإرهاب ومكافحة الفساد

تونس ــ الرأي الجديد
هنّأت حركة “الشعب”، الفائز في الانتخابات الرئاسية قيس سعيّد “بالثقة التي منحه إيّاها الشعب التونسي من خلال انتخابه رئيسا للبلاد للسنوات الخمس القادمة”، مؤكدة إلتزامها بـ”العمل مع مؤسّسة الرئاسة، لما فيه مصلحة البلاد وكل التونسيات والتونسيين، وبما يضمن استقلال القرار الوطني، وتحقيق التنمية المستدامة والتوزيع العادل للثروة الوطنية، والتصدّي للفساد والإرهاب ورهن مقدرات البلاد للأجنبي”.
وأكّدت الحركة في بيان صادر عنها مساء أمس، إثر اجتماع مكتبها السياسي أنها “تحترم إرادة الشعب واختياراته خلال المراحل الثلاث للانتخابات”، حاثّة “الشباب الذي ساهم بشكل كبير في الحملات الانتخابية وفي نتائج الاقتراع، على العمل من أجل إنجاح شعارات الثورة ومطالب أبنائها في حياة كريمة ووطن آمن”.
وشدّدت الحركة، على أنها “ستقوم بدورها البرلماني والسياسي والوطني لحماية الحرّيات والحقوق المكتسبة ومدنيّة الدّولة والخيار الإجتماعي”، مثمّنة “المجهود الذي بذله أبناء الحركة ودرجة الإنضباط العالية خلال الانتخابات الرئاسيّة والتشريعيّة، ممّا مكّن الحركة من الفوز بعدد محترم من المقاعد، الذي يؤهلها للعب دورها الوطني في هذه المرحلة الحسّاسة”.
يُذكر أن حركة الشعب، احتلت المرتبة الخامسة، خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، التي أجريت يوم 6 أكتوبر الجاري، وتحصّلت على 16 مقعدا بالبرلمان الجديد.
الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام